تحرير مدينة تكريت ، وهرب عصابات "داعش" الارهابية الى محافظتي كركوك والموصل

رمز الخبر: 415612 الفئة: دولية
الجيش العراقي

اعلنت قيادة عمليات صلاح الدين اليوم السبت، بان القوات العاملة تحت امرتها وبدعم واسناد من سلاح الجو وعشائر الجبور في المحافظة، تمكنت من تحرير مدينة تكريت من دنس عصابات "داعش" الارهابية ، والحاق خسائر فادحة بالارواح والمعدات في صفوف الارهابيين ، واكدت ان المدينة باتت خالية من وجود عناصر تنظيم "داعش" الارهابي ، مضيفة بان من تبقى منهم هرب الى محافظتي كركوك ونينوى .

هروب عصابات "داعش" الارهابية الى محافظة كركوك بعد تحرير مدينة تكريت والبيشمركة أنزلت العلم العراقي بنينوى
اعلنت قيادة عمليات صلاح الدين اليوم السبت ، بان القوات العاملة تحت امرتها تمكنت و بدعم و اسناد من سلاح الجو وعشائر الجبور في المحافظة ، من تحرير مدينة تكريت من دنس عصابات "داعش" الارهابية ، و الحقت خسائر فادحة بالارواح والمعدات في صفوف الارهابيين ، وباتت المدينة خالية من وجود عناصر "داعش" ، بعد هروب من تبقى منهم الى كركوك و الموصل ، فيما قامت البيشمركة بانزال علم السيادة العراقي في نينوى ، و ابدلوه بعلمهم الكردي .
وافاد مصدر عسكري في قيادة عمليات صلاح الدين،  بان "قوات النخبة في جهاز مكافحة الارهاب نفذت بمساندة قوات الجيش ، عمليات انزال جوي على مبنى محافظة صلاح الدين ، و قتلت اعدادا كبيرة من عناصر تنظيم داعش ، كما فرضت سيطرتها على المبنى" . و أضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ، أن "القوات الامنية وبمساندة عشائر الجبور وبالتنسيق مع سلاح الجو ، تمكنت من فرض سيطرتها الكاملة على جميع المباني الحكومية و المؤسسات في مدينة تكريت، بعد قتل العدد الكبير من عناصر داعش وهرب الباقين  الى محافظتي كركوك ونينوى" . و اوضح المصدر ان القوات الامنية تمكنت ايضا و بمساندة سرايا الدفاع الشعبي ، من تطهير مطار مدينة تكريت ، اضافة الى تطهير طريق سامراء- تكريت من الارهابيين .
من جهته أكد خميس الجبوري، أحد زعماء القبائل في مدينة تكريت لشبكة  الـ CNN الامريكية الخبرية ، دخول قوات الجيش العراقي إلى وسط المدينة مدعومة بوحدات من القوات الخاصة إلى جانب المقاتلين من رجال القبائل، مشيرا إلى أن مسلحي ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام انسحبوا  باتجاه محافظتي كركوك ونينوى، وان المدينة باتت بالكامل بيد قوات الجيش العراقي . كما تمكنت قوة من مكافحة الارهاب بمساندة من طيران الجيش من تدمير 20 عجلة لـ"داعش" وقتل جميع من فيها في منطقة الجلام قرب سامراء ، وفي نفس الوقت ، تمكنت قوات النخبة العراقية اليوم السبت وبدعم من طيران الجيش من تطهير منطقة الرقة جنوب سامراء، من عناصر تنظيم "داعش"، وتواصل حاليا  عمليات تطهير باقي القصبات في محيط مدينة سامراء ، و تكبد تنظيم "داعش" خسائر كبيرة بالأرواح والآليات .
وفي الانبار ، افاد مصدر امني في المحافظة  اليوم السبت، ان قوات عسكرية تابعة للفرقة السابعة تمكنت من السيطرة بالكامل على محيط سدة حديثة وفك الحصار عن القضاء الواقع شمال الانبار ، واضاف ،  ان "القوات العسكرية تمكنت ايضا من تطويق ناحية بروانة استعدادا لتحريرها من عناصر "داعش"، مشيرا الى ان قوة من الفرقة السابعة بقيادة اللواء الركن قاسم الدليمي تمكنت من تعزيز القوات الامنية وفتح اكثر من طريق للجيش لاستعادة السيطرة على المناطق والاراضي التي بحوزة "داعش" .
وفي الموصل واصلت طائرات القوة الجوية العراقية ، قصف مواقع عصابات "داعش" في الجانب الايسر من المدينة ، و ذكر شهود عيان بان اعمدة الدخان تتصاعد من تلك المواقع من جراء القصف ، اضافة الى سقوط الكثير من القتلى .

 

وفي اجراء يتنافى مع السيادة العراقية و تحرك الشعب العراقي لتطهير الموصل من دنس عصابات داعش الارهابية ، قامت قوات البيشمركة بانزال العلم العراقي ورفع العلم الكردي في بعض المناطق المتنازع عليها في محافظة نينوى ، رغم  انه لا يمكن إنزال العلم العراقي كونه علم فدرالي و يفترض إن يبقى خفاقا حتى فوق إقليم كردستان .
هذا و دعت عضوة ائتلاف دولة القانون رحاب العبودة ، الحكومة الاتحادية إلى اتخاذ الخطوات القانونية لمحاسبة رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني ، جراء  إنزال العلم العراقي من قبل قواته في المناطق المختلطة المتنازع عليها.

 

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار