الإعلان عن ميلاد "القيادة الوطنية الإسلامية الموحدة" في القدس

رمز الخبر: 420200 الفئة: انتفاضة الاقصي
شعفاط

أعلنت القوى والفصائل الوطنية والاسلامية في القدس المحتلة عن ميلاد "القيادة الوطنية الاسلامية الموحدة" في القدس،في خطوة تؤشّر على بدء انتفاضة ثالثة في الاراضي الفلسطينية المحتلة تبدأ من القدس، وأصدرت القوى والفصائل الوطنية والاسلامية في القدس بيانها الأول عقب استشهاد الطفل محمد أبو خضير بعد التمثيل بجثته وحرقها.

و جاء في البيان الذي حمل الرقم واحد ،"ها هي دولة سوائب المستوطنين وقطعانه مدعومة بدولة الاحتلال الصهيوني تطلق العنان لفاشيتها وممارساتها النازية الهادفة لإركاع واخضاع شعبنا عن نيل مطالبه بالحرية والخلاص من نير الاحتلال البغيض، وما عملية الاختطاف النازية وإحراق جثمان شهيد الفجر والصيام الطفل محمد ابو خضير- رحمه الله- إلا مقدمة لسلسلة من العمليات الممنهجة ضد أبناء شعبنا المرابط ". وأضاف البيان " ما حصل (الأربعاء) من وقفة بطولية مشرفة ووقفة العز لكل أحياء وبلدات القدس إلا دليل على مدى الاحتقان الذي بلغ ذروته" ، وأكد على"أن كل القوى وفصائل العمل الوطني والاسلامي في مدينة القدس في خندق واحد للدفاع عن عروبة وإسلامية القدس". وطالبت القيادة الموحدة في بيانها، كافة الأحياء والبلدات تشكيل لجان حماية وحراسة ليلية لتكون الدرع الحامي لأبناء الشعب الفلسطيني ، وحذّر البيان المستوطنين الصهاينة ودولة الاحتلال من التمادي في غيّها، مؤكدا ان الرد سيكون قاس،والمعاملة بالمثل. واختتمت القيادة الموحدة بيانها بالتوجه الى أبناء الشعب الفلسطيني الصامدين المرابطين للالتفاف حول الشباب الثائر وحمايتهم من ملاحقة الاحتلال، وقالت، "أنتم درع المقاومة الحصين والحارس الأمين لهم فكونوا أعينهم وملجأهم الذي يحميهم ويؤويهم من مكر بني صهيون".

                                                                                                                 

                                                                                                                                            

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار