إصابة أكثر من 200 مقدسي في مواجهات مع الاحتلال

رمز الخبر: 420356 الفئة: انتفاضة الاقصي
شعفاط

شهدت أحياء مدينة القدس المحتلة مواجهات عنيفة ومستمرة مع قوات الاحتلال الصهيوني ، عقب الجريمة التي ارتكبها متطرفون صهاينة ضد الفتى محمد حسين أبو خضير الذي قاموا باختطافه وتعذيبه ومن ثم قتله والتمثيل بجثته قبل حرقها بغابة في قرية دير ياسين غربي المدينة فجر يوم الأربعاء.

و أفادت مصادر محلية مقدسية وشهود عيان، بأن مواجهات عنيفة اندلعت في مختلف أنحاء مدينة القدس، لا سيما في قرية شعفاط مسقط رأس الشهيد أبو خضير، وامتدت لكل من بلدات سلوان، العيسوية، الصوانة، الطور، حارة السعدية وأحياء باب حطة، واد الجوز، جبل المكبر ومخيم شعفاط. وذكرت مصادر طبية، أن المواجهات أسفرت عن إصابة أكثر من 200 مواطن فلسطيني بإصابات طفيفة ومتوسطة، جرّاء استخدام جيش الاحتلال للأعيرة المطاطية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع. وأشارت المصادر، إلى أن من بين المصابين بمواجهات القدس خمسة صحفيين وهم؛ كريستين ريناوي مراسلة فضائية "فلسطين" وأحمد غرابلة، بالإضافة إلى صحفية يهودية ومصورين تلفزيونيين هما؛ علي ياسين ومحمد الشريف.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار