آية الله موحدي كرماني: الاستكبار جاء الي الحرب ضد الاسلام يريد الوقوف بوجهه

رمز الخبر: 420939 الفئة: سياسية
آیت الله موحدی کرمانی

أشار امام الجمعة المؤقت في طهران آية الله محمد علي موحدي كرماني الي المؤامرات التي يحوكها الاستكبار العالمي ضد الامة الاسلامية والمخططات التي يدبرها لاضعاف العالم الاسلامي عبر الاغتيالات والاعمال الاجرامية التي يقوم بها أذنابه مؤكدا أن الاستكبار جاء الي الحرب ضد الاسلام ويتصور أن بإمكانه الوقوف بوجه هذا الدين السماوي العظيم ولكن سيواجه الفشل كما واجهه حتي الآن.

و أفاد القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن امام الجمعة المؤقت في طهران أعلن ذلك في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة لدي اشارته الي الجرائم البشعة التي ترتكبها عصابة داعش ضد المدنيين العزل في العراق حاليا وقال " ان الاستكبار الذي لايطيق رؤية الاسلام وهو الدين السمح الذي يريد الخير للبشرية كافة استخدم كل وسائله لاضعافه وبالتالي تحقيق اهدافه الشيطانية ". وتطرق سماحته الي المفاوضات الجارية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والقوي السداسية العالمية حول برنامجها النووي وقال " ان الاستكبار يريد فرض ارادته علي الدول الاخري وتنصاع له دون أن تعارضه في شيء في حين أن الاسلام يريد للناس العزة والكرامة ويدافع عن الانسانية في العالم كافة ". واستطرد امام الجمعة المؤقت في طهران قائلا " ان الاستكبار يتصور أن بإمكانه الحيلولة دون انتشار الثورة الاسلامية والاسلام من خلال اللجوء الي الاغتيالات حيث جرّب ذلك في سوريا والعراق الا انه لم يحقق أهدافه التي أرادها وأخفق في تدبير كل مؤامراته ضد الشعبين المسلمين السوري والعراقي ".

يتبع ...

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار