//موسع//بعد ترشيح التحالف الوطني له لرئاسة الحكومة المقبلة ..

نوري المالكي : لم ولن اخذل الشعب العراقي الذي انتخبني

رمز الخبر: 420994 الفئة: دولية
نوری المالکی

اثر قرار التحالف الوطني العراقي ترشيحه مجددا لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة ، أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ، اليوم الجمعة ، انه لم ، و لن يخذل الشعب الذي انتخبه ، و قال : "لم ، و لن أخذل الشعب الذي انتخبني" ، مضيفا بأن "الاستحقاق الانتخابي هو حق المواطن العراقي الذي قرر فيه من يريد" .

وقال المالكي في بيان اصدره اليوم : أجدد شكري و تقديري و أحترامي لجميع الأخوات والاخوة الذين انتخبوني ووثقوا بي والاخوة الاعضاء في ائتلاف دولة القانون ، و اقول بكل عزم و قوة بأني سأبقي وفيا لهم و للعراق و شعبه . وأضاف المالكي : لن أتنازل أبداً عن الترشيح لمنصب رئيس الوزراء ، معتبراً أن ائتلاف دولة القانون هو الكتلة الاكبر، وهو صاحب الحق في منصب رئاسة الوزرء وليس من حق أية جهة ان تضع الشروط، لان وضع الشروط يعني الدكتاتورية، وهو ما نرفضه بكل بقوة وحزم . و تعهد المالكي، بمواصلة القتال حتي الحاق الهزيمة النهائية بأعداء العراق وشعبه، فيما اعتبر الأنسحاب من أرض المعركة تخاذلاً . وقال المالكي إن الأخلاص لأصوات الناخبين يستوجب علي ، أن أكون وفياً لهم وأن أقف الي جنبهم في هذه المحنة التي يمر بها العراق، ولن أسمح لنفسي أبدا بان أخذلهم وأتخلي عن الامانة التي حملوني أياها وهم يتصدون بأصابعهم البنفسجية لقوي الشر والظلام. وأضاف سابقى جندياً يدافع عن مصالح العراق و شعبه في مواجهة تنظيم داعش الأرهابي وحلفائه من البعثيين والنقشبنديين الذين ينفذون أجندات خارجية مشبوهة لم تعد خافية علي احد . و اعتبر المالكي أن الأنسحاب من أرض المعركة مقابل التنظيمات الارهابية المعادية للاسلام والانسانية ، يعد تخاذلاً عن تحمل المسؤولية الشرعية والوطنية والاخلاقية ، مشدداً بالقول أني قد عاهدت الله باني سابقي أقاتل الي جنب ابناء القوات المسلحة والمتطوعين حتي الحاق الهزيمة النهائية بأعداء العراق وشعبه . واعتبر المالكي أن ائتلاف دولة القانون خاض معركة انتخابية شرسة تعرض خلالها لشتي أنواع الأتهامات والدعايات المغرضة . و قال المالكي لقد خاض ائتلاف دولة القانون معركة انتخابية شرسة تعرض خلالها لشتي أنواع الأتهامات والدعايات المغرضة التي لم تحصل مع أية قائمة انتخابية . وأضاف المالكي وقد شاركت في تلك الحملة الظالمة جهات داخلية وخارجية معروفة، مؤكداً أنها كانت بمثابة رسالة سياسية عرفنا أهدافها وغاياتها منذ البداية . واشار المالكي الي انه علي الرغم من ضخامة الدعاية السوداء التي تعرضت لها شخصيا وباقي الاخوة المرشحين في ائتلاف دولة القانون، فقد تمكنا بعون الله وأرادة المخلصين من ابناء الشعب من تحقيق فوز كاسح في الانتخابات البرلمانية التي أعترف العالم بشفافيتها ونزاهتها، حتي أصبح ائتلاف دولة القانون اليوم هو الكتلة البرلمانية الاكبر في الدورة الثالثة لمجلس النواب.

و كان مصدر عراقي مطلع على مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ، صرح مساء الخميس ، بأن التحالف الوطني العراقي توصل الى اتفاق نهائي ، ينص على تولي نوري كامل المالكي رئاسة الحكومة القادمة ، بأستثناء التيار الصدري الذي ابدى تحفظه على هذا الموضوع ، رغم انه اعلن عبر "كتلة الاحرار" ، انه لن يخرج عن التحالف الوطني حتى يبقى الكتلة الاكبر ، و أنه سيحترم قرار مكوناته .
و كانت مفوضية الانتخابات العراقية اعلنت في 19 آيار الماضي عن فوز ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي بالمرتبة الأولى بحصوله على 95 مقعدا ، يليه ائتلاف الاحرار بالمرتبة الثانية بحصوله على 34 مقعدا ، فيما حل ائتلاف المواطن بالمرتبة الثالثة بحصوله على 31 مقعدا ، فيما جاء ائتلاف متحدون بالمرتبة الرابعة بحصوله على 23 مقعدا ، يليه ائتلاف الوطنية بالمرتبة الخامسة بحصوله على 21 مقعدا.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار