أبو زهري: أي عملية برية على قطاع غزةستكون فرصة لخطف جنودصهاينة

رمز الخبر: 425816 الفئة: انتفاضة الاقصي
ابو زهري

اكد الناطق باسم حركة المقاومة الاسلامية (حماس) سامي أبو زهري، أن ردود المقاومة حتى الآن ما زالت محدودة وهي مجرد "قرصة أذن" مشيراً إلى أن الحركة لم تتلق أي اتصال من أي طرف في اليومين الماضيين في إطار ما يحكي عن مساع للتهدئة، واضاف " إن المقاومة توسع دائرة ردها في مواجهة العدوان وهي في حالة دفاع عن النفس"، مؤكداً وجود مخطط صهيوني مسبق للهجوم على قطاع غزة.

و قال أبو زهري " امل أن يقدم الاحتلال على شن حملة برية على غزة لأنها ستكون فرصة لخطف الجنود"، كما قال ، إن "ردود المقاومة على العدوان ما زالت حتى الآن محدودة وهي مجرد "قرصة أذن" والعدو سيدفع الثمن". وحول ما يحكى عن مساع للتهدئة أكد أبو زهري عدم تلقي حماس أي إتصال من أي طرف في اليومين الماضيين وما يتردد ليس سوى مزاعم وأباطيل صهيونية. واضاف الناطق باسم حركة حماس،  إن اهداف العدوان ضرب حماس والمصالحة الفلسطينية وإسقاط حكومة التوافق، مؤكداً أن المصالحة ضرورة فلسطينية ، وقد "دفعنا كل ثمن من أجلها لكن الحكومة الحالية لم تتحمل مسؤوليتها"، وعن الوضع الإنساني في قطاع غزة قال أبو زهري إن "غزة مغلقة بالكامل والوضع فيها مأساوي".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار