نجاة الإرهابي "زهران علوش" من محاولة اغتيال ومعارك عنيفة بريف دمشق بين مسلحين و«داعش»

رمز الخبر: 426147 الفئة: دولية
المسلحين

تصاعدت حدة التوتر في الغوطة الشرقية بريف دمشق بين المجموعات المسلحة من جهة وعصابة «داعش » من جهة ثانية، فيما أفاد مراسل تسنيم اليوم الإربعاء بأن الارهابي زهران علوش قائد مايسمى بـ" الجبهة الاسلامية" و"جيش الإسلام" قد نجا من محاولة اغتيال من قبل عناصر ‏داعش‬ وإصابة مرافقه بإطلاق نار على السيارة قرب "دوما" بالغوطة الشرقية، كما قتل عدد من مسلحي «جيش الإسلام» في مواجهات اندلعت مع مسلحي «داعش».

و في السياق أعلن «جيش الإسلام» عن محاولة اغتيال فاشـلة لإحدى قياداته في دوما ويدعى «أبو سليمان طفور» من قبل مسلحي «داعش»، في حين أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان باغتيال قائد لواء تابع لـ"جيش الإسلام" في بلدة "سقبا" جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته أمس في محافظة ريف دمشق . وقال المرصد في بيان له (إن عبوة ناسفة أيضاً انفجرت في مدينة دوما بسيارة رئيس مؤسسة "الهدى الإسلامية "وهو عضو المجلس القضائي الموحد في الغوطة الشرقية الذي تم تشكيله في الـ 24 من شهر حزيران الماضي ما أدى لإصابته بجروح. وتأتي تلك الأحداث وسط معلومات عن أن «داعش» استعادت السيطرة على قرية " ميدعا "في الغوطة الشرقية بعد اشتباكات مع " جيش الإسلام". كما حاول عناصر من داعش التقدم باتجاه مدينة " دوما" من جهة مزارع بلدة "مسرابا"، إلا أن جيش الإسلام تصدّى لهم، وأجبرهم على التراجع.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار