صواريخ فخر الصناعة الفلسطينية تستعرضها وكالة "فلسطين اليوم"

رمز الخبر: 431329 الفئة: انتفاضة الاقصي
ار-160

أظهرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تطوراً نوعياً في القدرات العسكرية والصاروخية، حيث دكت كيان الاحتلال الصهيوني بمئات الصواريخ والتي أثبتت نجاعتها وقدرتها على الحاق الادى والخسائر بكيان الاحتلال الغاصب للقدس، ووصلت بعضها إلى مسافات أبعد لم تصلها من قبل، من بينها صاروخ سقط على مدينة الخضيرة التابعة لحيفا، والتي تقع على بعد 110 كيلومترات عن قطاع غزة.

و على مدار الأيام الأخيرة، تردد في الانباء والتقارير الخبرية أسماء الصواريخ التي تطلقها فصائل المقاومة، مثل ( براق 100 ، براق 70 ، J80 ، R160 ،M75  ) في استهدافها لأهداف صهيونية رداً على استمرار اعتداءات «الجرف الصامد» على غزة. في غضون ذلك، قدر كيان الاحتلال عدد الصواريخ والقذائف التي تمتلكها حركة المقاومة بـ 25 آلاف صاروخ وقذائف هاون، منها ما هو قادر على الوصول إلى القدس المحتلة وتل أبيب وضواحيها وحيفا. ووكالة "فلسطين اليوم" تستعرض بالتفاصيل أبرز أنواع القوى الصاروخية:-

"براق 70"

استخدمته "سرايا القدس" في ضرب تل أبيب يوم الثلاثاء الماضي للمرة الأولى خلال معركة البنيان المرصوص، وهو صاروخ يصل مداه إلى 75 كيلومترا.

 


صاروخ (براق 100)

كشفت سرايا القدس عن صاروخ آخر جديد من طراز براق (100) ، الذي ضربت به مدينة نتانيا في "ضواحي تل أبيب".. ويصل مداه إلى 100 كيلومترا، فيما لم تورد السرايا معلومات أكثر حول الصاروخ-حتى اللحظة-

 

"M75"

هي صواريخ  استخدمت للمرة الأولى في 15 تشرين الثاني  2012، تزامناً مع عدوان "عمود السحاب" للاحتلال الصهيوين ضد غزة، في استهداف تل أبيب (75 كيلومتراً عن غزة)، للرد على اغتيال نائب القائد العام لكتائب القسام أحمد الجعبري.

 

"J 80"

كشفت كتائب القسام عن صاروخ آخر جديد من طراز "J80"، الذي ضربت به عددًا من المدن بينها تل أبيب.. وأُطلقت الكتائب على هذا الصاروخ اسم "J80" تيمنًا بالقيادي القسامي الشهيد أحمد الجعبري.

 

 

 

 

"R 160"

انضم "R160" كصاروخ فلسطيني محلي الصنع إلى صواريخ كتائب القسام حديثًا، وأطلقته على مدينتي حيفا والخضيرة، حيث عمق الأراضي المحتلة (110 كيلومترات عن غزة).

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار