العناكب في افغانستان ترعب الجنود البريطانيين أكثر من مقاتلي حركة طالبان؟!

رمز الخبر: 431535 الفئة: دولية
افغانستان

ذكرت صحيفة (ديلي ستار) البريطانية في عددها الصادر امس الاثنين أن عناكب ضخمة تشن حرباً ضارية على القوات البريطانية في افغانستان، ما جعل جنودها يخشونها أكثر من مقاتلي حركة طالبان، وقالت " إن الجنود البريطانيين اقروا بأنهم يراقبون عن كثب العناكب العملاقة والتي يمكن أن يصل طول الواحدة منها إلى 6 بوصات، أي ما يعادل نحو 15 سنتميتراً، ويعتبرونها أكثر فتكاً من القنابل ".

و اضافت الصحيفة " ان العناكب ليست سامة لكن لدغاتها تحتوي على بكتيريا يمكن أن تلحق ضرراً خطيراً بالإنسان، واثارت الرعب في معسكرات القوات البريطانية في افغانستان ". واوضحت أن جندياً بريطانياً يُدعى سام أوغورمن، كاد أن يفقد إحدى ساقيه بعد تعرضها للدغة عنكبوت عملاق واحتاج إلى 17 عملية جراحية وعلاجاً امتد زهاء 3 سنوات قبل أن يتماثل للشفاء. واشارت الصحيفة إلى أن هذا الجندي يقدّم الآن نصائح لزملائه في القوات المسلحة البريطانية بشأن العقارب والعناكب في افغانستان. ونسبت إلى الجندي، شين داركر، قوله إنه " كان يتوقع رؤية الكثير من عمليات اطلاق النار في افغانستان وليس العناكب، وكان هناك الكثير منها وبشكل لم يشاهد مثله في حياته وهي رهيبة وفتاكة".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار