ايران الاسلامية ترى ان فضاعة جرائم الاحتلال الصهيوني بلغت حدا لا تكفي ادانتها فقط

رمز الخبر: 431833 الفئة: انتفاضة الاقصي
وزارة خارجية ايران الاسلامية

دانت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية اعتداءات كيان الارهاب الصهيوني ضد قطاع غزة ، و اعتبرت استهداف النساء و الاطفال الابرياء واستخدام اكثر الاسلحة فتكا ضدهم بانه من اشد الجرائم الحربية والمناهضة للانسانية ، مؤكدة بان فضاعة جرائم الاحتلال بلغت حدا لا تكفي ادانتها فقط.

واشارت الخارجية الايرانية في بيان اصدرته بهذا الصدد ان العدوان الوحشي لكيان الاحتلال ضد قطاع غزة والضفة الغربية مستمر في حين ان الموسسات الدولية المعنية واللاعبين الاساسيين في النظام الدولي لم يقوموا باي اجراء رادع لحد الان وان هذا التصرف ادي الي توسيع رقعة الجرائم الجديدة للكيان الصهيوني علي اعتاب يوم القدس العالي اكثر من ذي قبل ما اسفر عن استشهاد اكثر من 170 شخصا واصابة اكثر من 1200 اخرين وتدمير البني التحتية والمساجد وبيوت الفلسطينين في غزة . و اكد البيان ان وزارة الخارجية باعتبارها الرئيس الدوري لحركة عدم الانحياز تدعو الي تنفيذ الاليات الدولية والاقليمية بهدف معاقبة هذا الكيان الغاصب باعتباره مجرم حرب واتخاذ اجراءات حازمة لايجاد قوة رادعة دائمة امام استمرار اعتداءات هذا الكيان . واكد البيالن ان فضاعة جرائم الاحتلال في غزة يرقي الي مستوي لا تكفي ادانتها فقط من قبل الدول والمنظمات الدولية بما في ذلك منظمة التعاون الاسلامي وينبغي علي اصدقاء فلسطين القيام بعمل جماعي عاجل في مواجهة الكيان الصهيوني وملاحقة العناصر الصهيونية المجرمة لانتهاكهم ابسط المقررات الدولية وحقوق الانسان ومحاكمتهم في المحاكم والاوساط القانونية الدولية بما في ذلك محكمة العدل الدولية . واشاد بصمود الشعب الفلسطيني الباسل وتمسك اهالي غزة بروح المقاومة في مواجهة هذه الجرائم قائلا ان الشعب الفلسطيني والمجموعات الجهادية الفلسطينية ستذيق الصهاينة طعم الهزيمة هذه المرة ايضا علي غرار الماضي وتمنعهم من تحقيق مآربهم البغيضة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار