نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية: النصر حليف ايران في مواجهة الاستكبار البتة

رمز الخبر: 432383 الفئة: سياسية
سردار حسین سلامی

أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي أن النصر هو حليف الجمهورية الاسلامية الايرانية في مواجهة الاستكبار وأعداء الاسلام سيحملون معهم أحلامهم الي قبورهم بفضل مقاومة الشعب الايراني مشددا علي أن ايران الاسلامية أصبحت اليوم قوة كبيرة في المنطقة.

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة مشهد المقدسة أن العميد سلامي أعلن ذلك في الكلمة التي القاها أمام ملتقي التعبويين الذين يتولون حماية المرقد الرضوي الطاهر مشيدا بالشعب الايراني المسلم الذي أحبط بمقاومته كل المؤامرات والمخططات التي دبرها الاعداء لإضعاف النظام الاسلامي في ايران. وأشار المسؤول الي الجرائم التي ترتكبها أمريكا وحلفاؤها الرجعيون في المنطقة ورأي أن المجرمين الدوليين بذلوا محاولات كثيرة لفرض الحصار علي الجمهورية الاسلامية الايرانية الا ان كيدهم عاد الي نحورهم وخرج هذا الشعب مرفوع الهامة من هذه الاختبارات المتكررة. وتابع نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية قائلا " ان الاعداء بذلوا الكثير من المحاولات لكي يواجه شعبنا المسلم الفقر والمجاعة بسبب الحظر الظالم الذي فرضوه علينا الا ان هذا الشعب تغلب علي هذه المحاولة بفضل صموده ومقاومته الامر الذي أبعدهما عن البلد ". ولدي اشارته الي المفاوضات النووية قال " ان فريقنا الدبلوماسي يدافع في الوقت الحاضر بكل قوة أمام القوي العالمية عن مصالح الشعب الايراني في حين تظافرت جهود العالم برمته لضرب ايران الاسلامية الا ان كيده سيعود الي نحره بفضل سيادة ولاية الفقيه في البلاد ". وأضاف قائلا " ان هؤلاء حاصرونا الا اننا أرسلنا القمر الصناعي الي الفضاء وحصلنا علي الطاقة النووية ونصنع المصافي والمحطات الصواريخ وتم كل هذه الانجازات بفضل الله تبارك وتعالي ". وأشار العميد سلامي الي الغزو الثقافي للاعداء من خلال نشر الافلام الخلاعية الا ان عدد الشبان المؤمن يزداد يوما بعد آخر حيث يمكن رؤية ذلك في مراسم الاعتكاف ". وأكد علي دور الولي الفقيه في استقرار البلاد واعتبر بلدانا مثل العراق ومصر وبعض الدول نموذجا بارزا لذلك حيث أن البلد الذي يفتقد الي هذه النعمة يواجه المشاكل وفي المقابل يمكن رؤية ما حصل في لبنان عندما انتصر حزب الله علي الكيان الصهيوني بفضل التزامه بولاية الفقيه.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار