المعارض السوري ميشيل كيلو يعترف لن يكون هناك "ثورة" في سوريا خلال أشهر

رمز الخبر: 432416 الفئة: دولية
ميشيل كيلو

شنّ المعارض السوري ميشال كيلو، عضو مايسمى بالائتلاف السوري المعارض، هجوماً عنيفًا على رئيسي الائتلاف الحالي هادي البحرة والسابق أحمد الجربا، محملاً الأخير مسؤولية هزائم ميليشيا الجيش الحر، مؤكداً أن الثورة توشك أن تنتهي وقال في مقابلة له إن الائتلاف محطُ احتقار السوريين وتخليهم عنه، وأعتقد أنه إذا لم يبتدع البحرة خطاً مغايراً عن خط الجربا، لأن ذلك لن يكون سوى خطوة على طريق الهاوية.

و أكد أن النية على محاسبتهما على كل كبيرة وصغيرة، وأوضح «عندما تسلم الجربا رئاسة الائتلاف، كانت مناطق كل من (تلكلخ، القصير، جنوب وشرق دمشق، والغوطتين الشرقية والغربية، ويبرود، والنبك، وحمص، وحلب، والرقة، ودير الزور) في يد الجيش الحر، لكن كل هذه المناطق خرجت عن سيطرة المعارضة». واضاف المعارض "كيلو" « يضع البحرة أمامه فكرة تغيير الحكومة، وبذلك يكون البحرة والجربا قد قضيا على الائتلاف والجيش الحر والحكومة المؤقتة»، وتوقع “كيلو” الا تكون هناك “ثورة” في سوريا خلال اشهر قليلة بفضل سياسة الائتلاف.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار