اعترافات هارب من بادوش:" داعش" أعدمت 510 من نزلاء السجن على الهوية الطائفية

رمز الخبر: 432951 الفئة: دولية
قتل

اعلنت وزارة الداخلية العراقية امس الثلاثاء، ان تحقيقات مع احد الهاربين من سجن بادوش في الموصل كشفت عن قيام مسلحي عصابات " داعش" الارهابية باعدام المئات من نزلاء السجن على الهوية الطائفية، بعد نقلهم من داخل سجن بادوش الى منطقة زراعية خارج المدينة.

و قالت مديرية استخبارات ميسان في بيان اوردته وزارة الداخلية " إن التحقيقات مع احد الهاربين من سجن بادوش في الموصل كشفت عن عدة أمور كان ابرزها تصفية الإرهابيين لعدد كبير من النزلاء على الهوية كونهم من طائفة  معينة ". ولفت البيان الى أن التحقيقات التي اجريت مع احد الملقى القبض عليهم والهارب من سجن بادوش أن ادارة السجن سلمت مفاتيح السجن الى الإرهابين وتم تجميع السجناء داخل اسوار السجن وعزلهم على الهوية. واضافت المديرية " ان المسلحين قاموا بنقل السجناء الشيعة والبالغ عددهم 510 نزيل الى منطقة زراعية وجمعوهم أمام بزل للمياه وبعد القاء محاضرة من قبل عصابات "داعش" الارهابية تضمنت القول بأنهم رافضه ويكنون العداء للخلفاء، وتم اطلاق النار على الجميع حتى نفذت الذخيرة وانسحبوا بعدها". وحسب البيان فإنه نجا من هذه المجزرة 17 سجينا  14 منهم مصابون و3 لم يصابوا بأي طلق نار.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار