النخالة: قدمنا ملاحظاتنا والاتصالات مفتوحة مع مصر لتطوير المبادرة

رمز الخبر: 433272 الفئة: انتفاضة الاقصي
نخالة

أكد نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة أن العدوان الصهيوني على غزة سيترك تداعيات سلبية كبيرة على المؤسسة الأمنية الصهيونية وإقالة نائب وزير الحرب داني دانون أكبر دليل على ذلك، وقال " إن كافة المناطق المحتلة تحت النار وهذا إنجاز كبير للمقاومة التي تعيش تحت الحصار ".

و أضاف النخالة " ان المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار مع كيان الاحتلال ساوت بين الضحية والجلاد ولم تلب طموحات الشعب الفلسطيني بإنهاء الحصار الصهيوني بشكل كامل ". ولفت نائب الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي إلى ان المبادرة المصرية بشكلها الحالي مرفوضة وأن الحوار مع الجانب المصري مفتوح لتطوير المبادرة، مبيناً أن الحركة أبدت ملاحظتها وسترسلها إلى الجانب المصري لتطوير المبادرة. وقال النخال " نرحب بأي تطور على المبادرة المصرية وهناك اتصالات جدية لتعديلها وسنرى ما ستحمله الساعات القادمة". وفيما يتعلق بالتدخل التركي والقطري لوقف إطلاق النار على غزة قال النخالة " نحن مع أي مبادرة عربية تحمي شعبنا الفلسطيني لكننا محكومين بعدم تجاوز القاهرة". وأضاف " نخطو بتصعيد حقيقي وجدي في استهداف المغتصبات الصهيونية والعملية المشتركة بين سرايا القدس وكتائب والقسام في قصف "تل أبيب" تطور نوعي ومهم". وفيما يتعلق بالعدوان الصهيوني على قطاع غزة أكد النخالة، أن الاحتلال فشل في عدوانه على القطاع فلم يستطع قصف أو استهداف أي منصة لصواريخ المقاومة. ولفت إلى أن المعادلة بين المقاومة والاحتلال ظالمة ولكن ماتملكه المقاومة الفلسطينية من إمكانيات ذات تصنيع محلي في ظل الحصار الصهيوني إنجاز كبير أمام التكنولوجيا الصهيونية، مبيناً أن كل امكانيات كيان الاحتلال الأمنية لم تستطع ان تمنع استهداف المقاومة من تل أبيب.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار