مصادر اعلامية ترجح تمديد المفاوضات النووية بين إيران الاسلامية ومجموعة السداسية

رمز الخبر: 433487 الفئة: الطاقة النووية
مفاوضات نووية

رجحت وكالة "رويترز" و صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" و قناة"سي.ان.ن" و موقع "المانيتور" احتمال تمديد مهلة المفاوضات النووية بين الجمهورية الاسلامية الإيرانية ومجموعة السداسية الدولية كنتيجة طبيعية للجولة السادسة من المفاوضات الجارية حاليا في العاصمة النمساوية فيينا و المستمرة منذ 2 تموز .

و أفاد القسم الدولي بوكالة تسنيم الدولية للانباء في تقرير له ان مصادر خبرية مختلفة اشارت الى ترجيح تمديد المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية ومجموعة دول (5+1) بعد انتهاء مهلة 20 تموز الجاري هي من اكثر الخيارات المطروحة في هذا الخصوص. واعلنت وكالة رويترز في احدث اخبارها حول المفاوضات النووية نقلا عن احد الدبلوماسيين الغربيين قوله " نظرا لعدم التوصل الى اتفاق نهائي بين ايران ومجموعة دول (5+1) خلال الفترة المحددة في 20 تموز فانه من المرجح تمديد هذه المهلة حتى الاشهر المقبلة" . و أشارت بعض المصادر الدبلوماسية والمسؤولين الغربيين الى احتمال تمديد المهلة الى بضعة اسابيع فقط واوضح احد الدبلوماسيين الغربيين في تصريحات لوكالة "رويترز" ان تمديد المفاوضات لعدة اسابيع فقط واستمرارها في شهر اغسطس، آب لامعنى لها، بل ينبغي تمديدها لاشهر مقبلة ".

اما صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الامريكية فقد توقعت وفقا الى خبراء في مجال حظر التسلح النووي ، تمديد هذه المفاوضات ، لكن خلافا لرويترز ، ذكرت بان التمديد يتم الى بضعة اسابيع فقط.

وفي هذه الاثناء نقلت شبكة "سي.ان.ان" عن احد المسؤولين الغربيين والدبلوماسيين بان هناك احتمال تمديد المفاوضات بين ايران الاسلامية ومجموعة دول (5+1). اما موقع "المانيتور" الاخباري الذي ينشر في بعض الاحيان اخبارا دقيقة عن المفاوضات النووية فانه نشر اخبارا متشابهة ايضا. وتستند وسائل الاعلام هذه في اخبارها على مصادر مختلفة، واستندت بعضها على تصريحات وزيري خارجية إيران وامريكا في حين ان البعض الاخر اشارت الى وجود فجوات وخلافات رئسيسة بين الجانبين ولا يمكن حلها حتى 20 تموز ومن الضروري تمديها حتى التوصل الى اتفاق نهائي.            

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار