كيان الاحتلال الصهيوني يعترف باصابة عشرات الصهاينة في قصف "القسام" لمدينة تل أبيب

رمز الخبر: 433987 الفئة: انتفاضة الاقصي
اسرائيل

اعترفت مصادر اعلامية صهيونية باصابة عشرات الصهاينة صباح اليوم الأربعاء في مدينة تل أبيب المحتلة وضواحيها ومناطق أخرى داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، جراء قصف كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس وبقية الفصائل الفلسطينية النقاومة لهذه المناطق بعدة رشقات من الصواريخ.

وذكرت القناة الصهيوينة السابعة انه أصيب صباح اليوم الأربعاء عشرات الصهاينة جراء سقوط صواريخ على "غوش دان" قرب تل أبيب، فيما اعترفت القناة الصهيونية العاشرة بسقوط صواريخ على "بتاح تكفا" و"هشارون" و"غوش دان" وتل أبيب ، كما اعترفت بإصابة مستوطنة بجروح إثر إصابتها بشظايا صاروخ سقط قرب منطقة "كريات ملاخي" ، وطالبت الحكومة الصهيونية سكان تلك المنطقة التي تقع وسط فلسطين المحتلة بالبقاء في الملاجئ وعدم الخروج منها. واعترفت اذاعة جيش الاحتلال الصهيوين باصابة سيدة بجروح من شظايا صاروخ سقط في محيط المجلس الاقليمي "بئر توفيا"، وقالت إن صفارات الإنذار دوت صباح اليوم في منطقة تل أبيب الكبرى ومحيط مدينتي هرتسليا ورعنانا بمنطقة هاشارون واسدود، وادعت انه تم اعتراض 4 صواريخ فوق تل أبيب. وزعمت اعترض منظومة القبة الحديدية صباح اليوم الاربعاء 6 صواريخ أطلقت باتجاه عسقلان, فيما سقط صاروخان آخران في منطقة غير ماهولة بعسقلان, مما أدى إلى نشوب حريق في الهشيم. 
من جهتها أعلنت "كتائب القسام" في بلاغ عسكري مسؤوليتها صباح اليوم الأربعاء عن قصف مدينة تل أبيب بأربعة صاروخ من طراز "ام 75"، وأضافت أنها قصفت كذلك قاعدة تسليم العسكرية بثلاثة صواريخ من طراز "قسام". كما قصفت كتائب القسام مستوطنة "بئيري" بثلاثة صواريخ من طراز "قسام" وأشارت ايضا الى أنها قصفت مدينة المجدل وكريات ملاخي بـ 14 صاروخا من طراز "غراد". وأكدت الكتائب أن هذا القصف يأتي في إطار الرد على الجرائم الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني والعدوان المتواصل على قطاع غزة.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار