ظريف : لم نوافق بعد على تمديد المفاوضات النووية

رمز الخبر: 434053 الفئة: الطاقة النووية
ظریف

نفى وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف ان تكون ايران الاسلامية وافقت علي تمديد المفاوضات النووية ، و قال في تصريح ادلى به اليوم الاربعاء : "اننا لم نوافق بعد علي تمديد المفاوضات" ، و ذلك ردا علي ما اثير حول تمديد المفاوضات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و مجموعة السداسية الدولية الجارية حاليا في فيينا .

واضاف الدكتور ظريف ، حول ما طرح بشان تمديد فترة المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية ومجموعة السداسية الى ما بعد 20 تموز الجاري قائلا : لم نوافق لغاية الان على تمديد فترة المفاوضات . وشدد الدكتور ظريف علي ان المفاوضات بين ايران الاسلامية و مجموعة السداسية ، ستستمر بصورة جادة . وكان دبلوماسيون تحدثوا في فيينا عن احتمال تمديد فترة المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية و دول 5+1 الي ما بعد 20 تموز الحالي ، كي يتوصل الطرفان الي اتفاق شامل .

وبالامس غادر وزير الخارجية الاميركي جون كيري فيينا ، عائدا الى واشنطن بعد اجراء سلسلة من المباحثات مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف ، فيما توجه "حسين فريدون" المساعد الخاص للرئيسي الايراني الى طهران لاطلاع الرئيس حسن روحاني على اخر تطورات المباحثات النووية ، فيما اشارت وسائل الاعلام الاجنبية الى احتمال تمديد مهلة المفاوضات . و مع بقاء اربعة ايام على انتهاء مهلة المفاوضات ، فلقد اعلن قبل هذا الوقت بان الجولة السادسة للمفاوضات النووية ستستمر لغاية 20 تموز ، لكن يبدو انها ستمدد الى ما بعدها ايضا . 
وكانت هذه الجولة من المفاوضات قد انطلقت في 2 تموز الجاري بين ايران ومجموعة السداسية الدولية .  ومنذ بدء هذه الجولة من المفاوضات عقدت العديد من الاجتماعات والمشاورات الثنائية والثلاثية في مسار صياغة نص مسودة الاتفاق النووي الشامل بشان القضية النووية الايرانية وتحديد نسبة تخصيب ايران اليورانيوم.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار