مصادر موثوقة تؤكد : بندر بن سلطان مول مؤتمر عمان لداعمي الارهاب في العراق

اكدت صحيفة "الصباح" العراقية اليوم الاثنين نقلا عن مصادر موثوقة بان بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود رئيس جهاز الاستخبارات السعودية السابق ، مول مؤتمر عمان لداعمي الارهاب في العراق ، واضافت ان بندر دفع مبلغ 20 مليون دولار الى المملكة الاردنية كدفعة اولى لتسضيف المؤتمر الذي شهد حضور عدد كبير من المطلوبين للقضاء العراقي ومدانين بالارهاب.

بندر بن سلطان

واشارت الى ان بندر غادر عمان قبل ساعات من بدء المؤتمر على طائرة خاصة عائدا الى السعودية، منوهة بان اغلب المشاركين دخلوا الى الاراضي الاردنية دون تأشيرات دخول او تفتيش او اي اجراءات قانونية متبعة. وكشفت المصادر عن عقد مؤتمر تمهيدي في اسطنبول الشهر المقبل بمشاركة نفس الشخصيات المطلوبة، اضافة الى ممثلين عن مخابرات اقليمية. واكد مراقبون سياسيون ان الهدف من عقد هذا المؤتمر هو اسقاط العملية السياسية في العراق برمتها وتدمير البلد وإعادة حزب البعث المقبور الى العملية السياسية ، وما يؤكد هذا هو دعمهم للعصابات الإرهابية التي تعيث في الأرض فسادا والدعم لهم من بعض الدول الإقليمية، والتي كان اخرها احتضان عمان لهذا المؤتمر والتمويل السعودي له . ورغم نفي الأردن علاقتها بالمؤتمر المعادي للعراق ، الا ان عددا من اعضاء مجلس النواب العراقي اعتبر هذا الاعتذار غير كاف و وصفه بالتصرف "المشين"، ويبعث برسالة شك وريبة رغم الكثير من التسهيلات الاقتصادية التي يقدمها العراق للاردن. وتؤكد المعلومات التي حصلت عليها صحيفة الصباح من مصادر مطلعة ان المؤتمر حظي برعاية ملكية خاصة سهلت عقده في عمان.

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار