داعش : على مسيحيي الموصل دفع 450 دولارا كجزية او اعتناق الاسلام او القتل

أكد مصدر محلي في مدينة الموصل العراقية اليوم الاثنين، أن عصابات "داعش" الارهابية فرضت على من تبقى من المسيحيين في مدينة الموصل جزية قدرها 450 دولارا او اعتناق الاسلام او القتل ، مضيفا ان "حاكم الموصل" الداعشي المعين من قبل زعيم عصابات "داعش " المدعو ابو بكر البغدادي هو الذي حدد هذا المبلغ .

داعش : على مسیحیی الموصل دفع 450 دولارا کجزیة او اعتناق الاسلام او القتل

وكانت عصابات"داعش" الارهابية قد هددت يوم  الجمعة الماضية في بيان  المسيحيين العراقيين في مدينة الموصل، إما أن يدخلوا في الإسلام، أو أن يدفعوا الجزية وفق أحكام الشريعة، أو يواجهون الموت بحد السيف. وقال البيان الذي اذيع عبر مكبرات الصوت في بعض المساجد ، إن "زعيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، وافق على السماح للذين لا يريدون الدخول في الإسلام، أو دفع الجزية، بأن يخرجوا من المدينة بأنفسهم فقط وان لايحملوا معهم اي شيء من اثاث منازلهم ،وذلك بحلول ظهر يوم السبت وبعدها فإن (السيف هو الخيار الوحيد)". من جهة اخرى، كشف مصدرمحلي اخر في مدينة الموصل اليوم الاثنين، عن محاولة  عصابات "داعش" الارهابية توطين عوائل من جنسيات اجنبية قادمة من سوريا في الموصل. وقال المصدر ، إن "معلومات استخبارية ميدانية وردت من داخل مدينة الموصل تؤكد نية عصابات "داعش" نقل نحو 500 عائلة تعرف بـ(المهاجرة)، الى مدينة الموصل وتوطينهم فيها". وأضاف ، أن "هذه العوائل تتكون من عناصر إرهابية تحمل جنسيات أجنبية، قدموا للقتال في سوريا، وتم تزويجهم عنوة من سوريات وتكوين عوائل لهم هناك"، عازيا سبب تخطيط توطينهم في الموصل الى ضمان عصابات "داعش" استمرار ولائهم له". وأوضح المصدر انه "بحسب المعلومات الموثقة، فإن عصابات "داعش"  تخطط لاسكان هذه العوائل في منازل الاقليات العراقية في المدينة التي هجرها سكانها". ولفت المصدر الى أن "الأجهزة الامنية، تتابع هذا المشروع التخريبي بشكل دقيق، وستتخذ الإجراءات اللازمة لمنع هذه العصابات البربرية من تغيير الخارطة ديموغرافية مدينة الموصل".

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة