البرغوثي وسعدات يدعمان التحرك الشعبي الفلسطيني ضد العدوان الصهيوني

رمز الخبر: 438958 الفئة: انتفاضة الاقصي
سعدات

وجه الاسيران الفلسطينيان مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وأحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رسالة تأييد الى منظمي المسيرة الوحدوية المزمع خروجها يوم الخميس القادم تحت اسم "مسيرة الـ48 ألف"، والتي ستنطلق من مدخل مخيم الأمعري وصولاً لمخيم قلنديا وبمشاركة مختلف التنظيمات والفصائل والمستقلين من أبناء الشعب الفلسطيني .

وقال هذان القائدان الفلسطينيان المعتقلان في سجون الصهاينة في رسالة خاصة : "الأخوات والإخوة في الحراك الشعبي الفلسطيني ضد العدوان «الإسرائيلي» ولنصرة غزة ، نتوجه إليكم اليوم بالتحية والتقدير والفخر ومن خلالكم إلى شعبنا العظيم وفي مقدمته شهداء غزة و القدس والضفة والى الجرحى والاسرى ونشد على اياديكم الطاهرة ونبارك لكم فعاليتكم التي ستتم تحت شعار الحرية والكرامة الوطنية مسيرة الـ48 ألف والتي تأتي في ظل إستمرار العدوان الإرهابي على غزة الصمود والمقاومة وفي ظل إستمرار العدوان على مدينة القدس وعلى الضفة وعلى شعبنا الشامخ في الداخل وإستباحة عصابات المستوطنين لأرضنا وشعبنا، الأمر الذي يستدعي من شباب فلسطين في الوطن والشتات التحرك الشعبي الشامل لمقاومة الاحتلال والعدوان والاستيطان، وإسناداً لصمود ومقاومة شعبنا في غزة التي تقدم ملحمة من ملاحم المقاومة في فلسطين" . وتابعا : "إننا ندعو أبناء شعبنا الفلسطيني تلبية نداء التحرك الشعبي الفلسطيني والنزول الى الشارع والمشاركة في فعالية الحرية والكرامة الوطنية التي ستنطلق مساء الخميس باتجاه القدس المحتلة نصرة لغزة الحبيبة ونصرة لفلسطين ولشعبها العظيم. ولنا لقاء قريب" .
يذكر ان منظمي المسيرة كانوا قد اعلنوا بانها ستنطلق مساء يوم الخميس القادم من مدخل مخيم الأمعري وصولاً لمخيم قلنديا، حيث ستقام  صلاة الغائب على أرواح الشهداء في قطاع غزة وكافة أرجاء فلسطين المحتلة،ومن هناك ستشد الرحال للقدس في مسيرة 48 ألف.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار