المالكي: المشكلة لم تعد في"داعش"فقط بل في سياسيين يرقصون على اشلاء الضحايا

رمز الخبر: 440605 الفئة: دولية
نوری مالکی

أكد رئيس الوزراء العر اقي نوري المالكي اليوم الاربعاء، أن المشكلة في العراق لم تعد فقط في تنظيم "داعش" الارهابي، بل في السياسيين الذين "يرقصون على اشلاء الضحايا"، وقال إن استهداف المسيحيين والاكراد في نينوى مسلسل سوف لن يقف عند هذا الحد لان "داعش" لا يتعاملون بحضارية او سياقات عصرية يمكن ان تشكل قبولاً للمواطن العراقي الذي عاش اجواء الحرية ، داعيا السياسيين الى موقف موحد ضد "داعش" .

واشار رئيس الوزراء العراقي في كلمته الاسبوعية اليوم الى ان "ما تعرض له المسيحيون يعد خروجا على الارادة التي عشناها سوية نحن كعراقيين"، مضيفاً "لن نتخلى عن المسيحيين ولن نسمح لداعش باستهدافهم". وتابع:"اقول للذين يقولون لا يوجد "داعش" ، هذه هي "داعش" وهذا سلوكهم، الا ترون ما يحصل في الموصل وفي مناطق اخرى تمكنوا من السيطرة عليها؟ الا تسمعون بالتهديد الذي تعرض له المسيحيين والاكراد والاقليات؟ الا ترون الافاق المفتوحة على الفتنة والقتل؟ لذلك المشكلة لم تعد في "داعش" فقط وانما في السياسيين الذين يرقصون على اشلاء المواطنين الذين يقتلون من قبل "داعش"، داعياً اياهم الى اتخاذ موقف موحد ضد العصابات لتطهير العراق".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار