في حوار خاص مع تسنيم ..

آصفري: تعاون سلطة الحكم الذاتي الفلسطيني مع الصهاينة يعيق تحرير القدس الشريف

رمز الخبر: 447283 الفئة: انتفاضة الاقصي
آصفري

أكد احد اعضاء لجنة الامن القومي في السياسة الخارجية في السلطة التشرىعية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية " مير حسن آصفري " أن الحكومة الفرنسية وبقية حكومات الدول الغربية انما هي شريكة كيان الاحتلال الصهيوني في مجازره التي يرتكبها ضد الشعب الفلسطيني في غزة الصامدة وشدد علي أن هؤلاء سيجيبون في يوم ما على جرائمهم هذه.

و انتقد " آصفري" في حوار خاص مع مراسل وكالة " تسنيم" الدولية للانباء، الحكومة الفرنسية لسياستها في قمع التظاهرات الشعبية الداعمه لاهالي غزة العزل في هذا البلد وقال " ان التعاون والتنسيق بين الحكومة الفرنسية والكيان الصهيوني ليس بالامر الجديد ، ولكن على الاقل كما نتوقع السماح للتظاهر دفاعا عن مظلومية الشعب الفلسطيني في غزة". وتابع قائلا " ان مما لاشك فيه هو أن الحكومة الفرنسية وبقية الحكومات التي تتعاطف مع الصهاينة هم شركاء في جريمة قتل الشعب الفلسطينين وسوف يجيبون في يوما ما على هذه الجرائم ". ولفت عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشوري الاسلامي إلى ان الراي العام العالمي لن ينسى هذا الموقف الفرنسي الفاضح ابدا مؤكدا ضرورة تسليح الضفة الغربية. وقال " ان تصريحات قائد الثورة الاسلامية في هذا المجال تعتبر طريقا لحل هذه الازمة، ويمكن ان تتحول الضفة الغربية دائما إلى ناقوس خطر لهذا الكيان الغاصب ". ونوه "آصفري" الى أن الكيان الصهيوني يدرك جيدا بأنه اذا تم تسليح الضفة الغربية فانه بالتاكيد سيهدد كيانه المحتل ولهذا سوف يستخدم كل الاليات المتاحة للحؤول دون ذلك كما ان تعاون سلطة الحكم الذاتي الفلسطيني مع الصهيانة في هذا المجال يقف حائلا امام تحرير القدس الشريف وتحقيق مبادئها السامية. 


 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار