في حوار خاص مع تسنيم..

ابو ترابي: الحكومة ومجلس الشوري الاسلامي لهما قواسم فكرية مشتركة بشان دعم اهالي غزة

رمز الخبر: 452780 الفئة: سياسية
محمد حسن ابوترابی فرد

قال النائب الاول لرئيس السلطة التشرىعية في الجمهورية الاسلامية الإيرانية السيد محمد حسن أبوترابي فرد" ان الحكومة ومجلس الشوري الاسلامي والنظام لهم خارطة طريق مشتركة بشأن القضية الفلسطينية وان إيران الاسلامية استخدمت كل طاقاتها وامكانياتها للدفاع عن الفلسطينيين المظلومين واهالي غزة حيث أنها سوف تواصل ذلك في المستقبل أيضا ".

و أفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء أن النائب الاول لرئيس مجلس الشورى الاسلامي ذكر ذلك  في حوار خاص مع مراسل الوكالة من مدينة مشهد المقدسة وصرح، أن الكيان الصهيوني يمارس الان تجربتة الثالثة في الهجوم على غزة واستهداف الفلسطينيين المظلومين والنساء والاطفال والرجال والشباب، والذي يواجه الفشل في كل مرة. وتابع قائلا " ان الكيان الصهيوني لمس في اعتدائه الثاني صمود ومقاومة اهالي غزة اكثر من اعتدائه الاول، فيما لمس في تجربته الحالية والثالثة، المقاومة المستميته والبطولية للفلسطينيين في التصدي للقوات الصهيونية ". ونوّه "ابو ترابي فرد" في تحليله لاوضاع المقاومة في غزة قائلا " لقد شهدت القدرة العسكرية لجبهة المقاومة في غزة تطورا ملموسا واصبحت اليوم قادرة على اصابة نقاط مهمة في عمق الكيان المحتل وانها اليوم لها القدرة على اصابة تل ابيب وغلق اهم مطار في الكيان الصهيوني ووقف الرحلات الجوية مع امريكا والغرب ". وأكد ممثل اهالي طهران في مجلس الشورى الاسلامي أن اهالي غزة الذين كانوا بالامس يوافقون على وقف اطلاق النار مع الكيان الصهيوني بدون شروط مسبقة، فانهم اليوم يضعون شروطا للهدنة مع هذا الكيان، ولهذا فان التاريخ اليوم في صالح الشعب الفلسطيني وسوف نشاهد بعون الله هزيمة مذلة اخرى لهذا الكيان الغاصب ". ونوّه ابو ترابي الى تنامي الاقتدار الروحي والعسكري والحيوي للشباب الفلسطيني في الدفاع وقدرته على الحاق الهزيمة النكراء بالكيان الصهيوني لاسيما في العقد الاخير، مشدادا علي ضرورة تسليح الشعب الفلسطيني بسلاح الايمان والقدرات العسكرية من اجل هزيمة هذا الكيان المحتل. وأوضح النائب الاول لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في اشارته الى دعم ايران الاسلامية لمقاومة اهالي غزة أن الحكومة ومجلس الشورى الاسلامي يمتلكان خارطة طريق مشتركة بشان القضية الفلسطينية وان الجمهورية الاسلامية الايرانية استخدمت كل امكانياتها وطاقاتها في مجال الدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم وستظل كذلك في المستقبل ايضا.

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار