الصهاينة يرفضون العودة إلى المستوطنات القريبة من غزة

رمز الخبر: 453352 الفئة: انتفاضة الاقصي
مستوطنة

كشفت صحيفة «اسرائيل اليوم» عن رفض سكان المستوطنات الصهيونية في جنوب فلسطين المحتلة العودة الى الحياة العادية، رغم تصريحات قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال اللواء سامي ترجمان أمس بأن سكان الجنوب يمكنهم العودة إلى بيوتهم وأن يشعروا بأمان، اذ ان قواته منتشرة في خط دفاع قوي وواسع في البلدات وتتابع ما يجري.

وبحسب الصحيفة فإن سكان الجنوب اعلنوا  "لم نرَ أي انجاز عسكري أو سياسي ضد حماس، الخوف من الانفاق التي خفنا منها جداً أصبح واقعاً وملموساً أكثر من أي وقت مضى،  نحن نوشك على العودة الى واقع اكثر تعقيدا وأكثر اخافة من الواقع الذي تركناه قبل بدء الحملة". هكذا أفادت ميراف كوهين من كيبوتس "عين هشلوشا"، في اعقاب تبلور مبادرة من عموم سكان غلاف غزة، ولا سيما الامهات منهم، تدعو الحكومة الى تحقيق حل فوري. وفي صفحة الفيس بوك التي فتحها المنظمون، أعلنوا بأن" الاحتجاج لا يحمل طابعا سياسياً، نريد العودة الى الواقع الذي نخرج فيه الى العمل ويمكننا أن نبقي الأطفال في الروضات وفي المدارس، دون الخوف من أن يفتح لنا نفق ويذبح اطفالنا، يجب ايجاد حل لتنقيط نار الصواريخ أيضا، والذي تقبله الحكومة كأمر مسلم به على مدى السنة، والبدء في اعتبار السكان في منطقة الجنوب جزء من «دولة اسرائيل»" . وعلى حد قول عدي من كيبوتس "نيريم"، إن السكان سيصلون غداً الخميس الى القدس وسيقيمون خيمة احتجاج، عازمين على تنفيذ عدة خطوات، بدءاً من مظاهرات الاحتجاج في ساحة الكنيست وأمام منزل رئيس الوزراء وانتهاء باغلاق جهاز التعليم في بداية السنة الدراسية، سنواصل المبادرة الى الخطوات إلى ان نحصل على حل". وعلى حد قول عدينا بيرتس من اشكول، "كفى، تعبنا من الوعودبالطريقة التي يجري فيها الامر، لا أمن لنا وليس لنا الى أن نعود لنعيش حياتنا بهدوء وسكينة،  نحن لا يمكننا ومحظور علينا أن نعيش على الوعود في أن يسود الهدوء في غلاف غزة في الأربعين سنة القريبة القادمة". 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار