رضائي : امريكا تؤجج الازمات في المنطقة عبر دعمها للارهابيين

رمز الخبر: 453377 الفئة: سياسية
رضائي

قال سكرتير مجمع تشخيص مصلحة النظام الدكتور محسن رضائي خلال استقباله السفير الصيني لدى طهران "وان تشون" ، ان الازمات التي اججها التكفيريون والارهابيون في المنطقة بدء من شمال افريقيا والى سوريا والعراق وانتهاء بافغانستان يعود سببها الى الدعم الاميركي المستمر لهم ، مشيرا اشار الى الحضور الواسع للمسلحين الاوروبيين بين هؤلاء الارهابيين ، مؤكدا على ضرورة تعاون البلدان ذات التأثير لايجاد حل لهذه المشكلة.

واوضح  رضائي انه" بالنظر الى الموقف المناسب الذي تتبناه الصين في مواجهة النيران التي يؤججها الغربيون في المنطقة فانها تستطيع ان ترفع لواء نزع الترسانة النووية للكيان الصهيوني في المنطقة"، واعرب عن اطمئنانه فيما لو حصل ذلك الامر ، بابداء ايران والعراق وسوريا ولبنان دعما شاملا لهذا الهدف. وقال ، انه" غير متفائل حيال نوايا الغرب والامريكيين سواء في المفاوضات النووية او في شؤون المنطقة"، واشاد بمواقف الصين الطيبة خلال المفاوضات الجارية بين ايران والسداسية الدولية، وقال انه "بالنظر الى النية الحسنة للبلدين على صعيد العلاقات بينهما او الشؤون الدولية فان طاقات كثيرة متاحة بالتاكيد في مجال تعزيز العلاقات الثنائية" ، واعرب عن امله بذات الوقت بتحقيق هذا الهدف كما ظهرت نتائج هذا التعاون الطيب بين ايران وروسيا والصين حول الوضع في سوريا. واكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات السياسية والامنية فضلا عن المجالات الاقتصادية والتجارية. واوضح ان "السياسة الاستراتيجية التي تتبناها الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الغرب لاسيما اميركا لن تعود الى مرحلة ماقبل انتصار الثورة الاسلامية مطلقا لذلك فان الصين تعتبر من اهم شركاء ايران على مختلف الصعد مايدعو الى ضرورة اغتنام الفرصة والتخلي عن بعض التحفظات غير الضرورية" . م

ن جهته اعرب السفير الصيني الذي كان يمثل بلاده في مفاوضات ايران و 5+1 الى ماقبل شهرين ، عن سروره لتولي منصب سفير بلاده في ايران، ووصف المفاوضات النووية بالايجابية الا انها تتسم بالصعوبة للغاية وقال ، انه" بالنظر الى المكانة الاستراتيجية التي يمتاز بها البلدان في مجال التطورات الاقليمية والاقليمية فانه سيبذل قصارى جهوده للمحافظة على المستوى الرفيع للتبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين واتساعها لتشمل المجالات الاخرى ايضا". واضاف ان جمهورية الصين الشعبية قدمت مقترح نزع الاسلحة النووية عن المنطقة منذ اكثر من عام وتدعو الجمهورية الاسلامية الايرانية الى اتخاذ موقف داعم له.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار