تدمير مقرات "لداعش" في الرقة وعودة الاتصالات إلى مدينة "درعا" جنوب سوريا

رمز الخبر: 453457 الفئة: دولية
استهداف داعش

دمر الجيش السوري امس الأربعاء مقرين كبيرين لتنيظم "داعش" الإرهابي في مدينة "الرقة" شمال شرق البلاد ، مع استهدافه لتجمعات التنظيم في محيط "اللواء 93" الذي انسحب إليه جنود "الفرقة 17"، بعد هجوم "داعش" عليه ، فيما عادت الاتصالات السلكية واللاسلكية وخدمات الانترنت إلى مدينة "درعا" بعد انقطاع دام أكثر من18 يوم إثر الاعتداءات الإرهابية بعد عملية الإصلاح التي قامت بها وزارة الاتصالات في المحافظة .

من جهة أخرى أفاد مراسل "تسنيم" في سوريا أنه تم تسوية أوضاع 600 مسلح ومطلوب من مدينة "درعا" جنوب البلاد، بعد أن قاموا بتسليم أنفسهم مع أسلحتهم للجهات المختصة، وتعهدهم بعدم القيام بأي عمل يمس أمن الوطن والمواطن، وذلك بحضور سماحة بدر الدين حسون مفتي الجمهورية لتبادر بعد ذلك الجهات المختصة إلى إطلاق سراحهم على الفور . أما في مدينة "الرقة" شمال شرق البلاد فقد استهدف الجيش السوري بعمليات نوعية بعض المقرات الرئيسية لتنظيم "داعش" الإرهابي في المدينة، من بينها مقر "المحكمة الإسلامية" ومقر "قيادة التنظيم" في مبنى المحافظة وسط المدينة، ما أدى لتدمير هذه المقرات بالكامل والقضاء على عدد كبير من عناصر التنظيم الذين كانوا يتواجدون في تلك المقرات، في حين اعترف المرصد السوري بمقتل 35 عنصراً إثر استهداف الجيش لهم .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار