نيويورك تايمز : داعش ستسقط في العراق والفائز هم الشيعة

رمز الخبر: 453549 الفئة: دولية
نیویورک تایمز

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية مقالا لمدير وحدة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بمجلس الامن القومي الامريكي أكد فيه ان ما تقوم به داعش من هجوم انتحاري بالعراق يشبه اندفاع طياري "الكاميكازي" اليابانيين حيث ان السؤال المهم اللذي يجب ان يطرح ماذا بعد السيطرة على المناطق السنية بالعراق ؟ بل لنفترض ابعد من ذلك ونقول ان داعش سوف يسيطر على بغداد .. هل يستطيع تسيير بلد اغلبه شيعه؟

و اشار الكاتب في مقاله الى ان الحاضنة السنية بالعراق لا تتجاوز الـ 25 بالمئة وهو رقم صغير ولا يضمن الاستمرارية والنجاح لداعش وان احتلت بغداد! ، لافتا الى ان الحاضنة السنية ببغداد نفسها لا توفر عمقا استراتيجيا تحتاجه داعش للنجاح بحرب الشوارع التي ستقع ببغداد ان نجحت بدخولها مما يجعل العمليه برمتها انتحاريه، اذ سيرد الشيعه بقوة . واضاف ان ما يتجاوز النقطة السابقة اهمية هو ان الوضع الجديد سيشحذ الجيش العراقي دراماتيكيا، حيث سينقله من جيش (فوضوي) غير متجانس الى جيش عقائدي موحد ذو قيادة متناغمة ولا شك ان هذا سيكون مكسب كبير للشيعة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار