موقع Veterans Today الأمريكي : أمير "داعش" عميل للموساد «الإسرائيلي» واسمه "إليوت شيمون"

رمز الخبر: 453562 الفئة: دولية
ابو بکر البغدادي

نشر الموقع الأمريكى Veterans Today ، تقريرًا هاما ، قال فيه إن أمير داعش والخليفة المزعوم للدولة الإسلامية بالعراق والشام المدعو "أبو بكر البغدادى" ، ليس إلا عميل للموساد «الإسرائيلى» يدعى "سايمون إليوت" أو "إليوت شيمون" ، تم تدريبه ليرأس تنظيم داعش بهدف نشر الفوضى فى الدول العربية المجاورة لـ«إسرائيل» .

وأكد التقرير، الذى نشره الموقع ، أن "أبو بكر البغدادى" ولد لأبوين يهوديين والتقطته أجهزة المخابرات «الإسرائيلية» ، ليحصل على تدريب عالٍ على التجسس، ومن ثمَّ تم زرعه فى أحد البلاد العربية ليقيم تنظيم "داعش"، الذى ينشر الفوضى فى ربوع العالم العربى ويقوم بهدم الدول ، ما يزيد من فرص سيطرة «إسرائيل» على منطقة الشرق الأوسط . واستدل الموقع بتصريحات أدلى بها "إدوارد سنودن" – الأمريكى الذى سرب تفاصيل برامج التجسس لوكالة الأمن القومى الأمريكية - الشهر الماضى لأحد الصحف ، حيث زعم "سنودن" أن تنظيم داعش ليس إلا نتاج خطة أمريكية و«إسرائيلية» وبريطانية، تهدف إلى توفير الامن لـ«اسرائيل» و نشر الفوضى فى الشرق الأوسط وهدم الدول، مما يعطى «إسرائيل» والعالم الغربى فرصة أكبر للسيطرة على ثروات تلك المنطقة .
و كان العديد من المواقع والصحف قد تناولت تلك النظرية، خاصة أنه لا يوجد من التفاصيل المنشورة حول حياة "أبو بكر البغدادى" سوى أن اسمه الحقيقى "إبراهيم بن عوض"، وهو حاصل على دكتوراه بعلوم الشريعة، وهو أمر غير مؤكد نظرًا للغموض الذى يحيط بشخصية البغدادى.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار