رئيس الاكوادور يلغي زيارة لكيان الاحتلال الصهيوني ويندد بعمليات الابادة في غزة

رمز الخبر: 453875 الفئة: انتفاضة الاقصي
فنزويلا

اعلن رئيس الاكوادور رافاييل كوريا امس الاربعاء في مقابلة صحافية في سانتو دومينغو انه الغى زيارة رسمية كانت مقررة هذا العام لكيان الاحتلال الصهيوني الارهابي ، وندد في نفس الوقت بعمليات الابادة التي ينفذها جيش الاحتلال ضد الفلسطينيين الامنين المظلومين في قطاع غزة ، قائلا إننا سنستمر بالتنديد بكل قوانا من أجل وضع «إسرائيل» على قائمة الدول الإرهابية.

واعتبر كوريا الذي كان استدعى سفير بلاده لدى الكيان الصهيوني للتشاور، قتل اطفال ونساء اثناء العدوان امرا "لا يمكن تبريره". وقال "علينا ان نستمر في التنديد بكل قوانا بهذه الابادة" في قطاع غزة. 

جدير بالذكر أن الأكوادور كانت من أولى دول أمريكا اللاتينية التي أعلنت عن سحب سفيرها من كيان الاحتلال احتجاجا على المجازر التي ارتكبت ضد الشعب الفلسطيني، كما ارتدى سفيرها لدى الأمم المتحدة العلم الفلسطيني في إحدى اجتماعات الأمم المتحدة لمناقشة الوضع في غزة . كما كانت دول اميركا اللاتينية في طليعة الدول التي نددت بالعدوان الصهيوني على قطاع غزة مبدية تضامنا شبه كامل مع الشعب الفلسطيني ، فالرئيس البوليفي  ايفو موراليس وضع الكيان الصهيوني على لائحة "الدول الارهابية" وابطل اتفاق الغاء التأشيرات بين بلده وكيان الاحتلال ، فيما وصفت رئيسة البرازيل ديلما روسيف العدوان على غزة بانه مجزرة، وندد رئيس فنزويلا نيكولا مادورو بما اطلق عليه اسم حرب ابادة تشن منذ نحو قرن ضد الشعب الفلسطيني. الى ذلك استدعت الاكوادور والبرازيل والبيرو والتشيلي والسلفادور سفراءها لدى الكيان الصهيوني للتشاور،  واستدعت وزارة الخارجية في كوستاريكا والارجنتين السفير الصهيوني.

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار