هاآرتس : احتلال غزة يتطلب أشهرا طويلة ومزيدا من القتلى

رمز الخبر: 454033 الفئة: انتفاضة الاقصي
قتلى

كشفت صحيفة "هاآرتس" الصهيونية مداولات شهدها المجلس الوزاري الصهيوني المصغر للشؤون الامنية والسياسية عرض خلالها كبار الضباط الصهاينة خطة احتلال قطاع غزة تماشيا مع مطالبات وزارية تقدم بها وزير الخارجية افيغدور ليبرمان ووزير الاقتصاد نفتالي بينت بضرورة العمل على احتلال القطاع بالكامل، وتراجع الحاضرين عن المطالبة بقرار احتلال القرار.

وأشارت الصحيفة، نقلا عن وزراء شاركوا في الجلسة الى ان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، وإدراكا منه لهول الكارثة التي ستحصل لجيشه في حال اقدم على تنفيذ خطة احتلال القطاع بالكامل، طلب من القيادة العسكرية ان تعرض امام الوزراء الخطة والتشديد على اثمانها. وبحسب الوزراء، عرضت خطة العمل البري لاحتلال القطاع واستمرت لاكثر من اربع ساعات،  وبحسب الصورة الاستخبارية التي تكونت لدى الوزراء خلال العرض، فان كل منزل في غزة هو منزل مفخخ وشوارعها باكملها مليئة بالعبوات الناسفة التي تنتظر الجنود الاسرائيليين كي تنفجر بهم. واكدت تقديرات جيش الاحتلال، كما عرضت امام الوزراء ان احتلال قطاع غزة سيستغرق عدة أشهر من العمل الميداني المباشر، لكن في نفس الوقت فإن تنظيف القطاع من الوسائل القتالية ومن خلايا المقاومة  سيتطلب جهودا تستمر سنوات عدة، اما لجهة أعداد القتلى من الجنود فالتقديرات تشير الى مئات من القتلى خلال المرحلة الاولى من خطة الاحتلال. وتناول كبار الضباط الصهاينة مرحلة ما بعد احتلال غزة والانعكاسات المدنية والإنسانية للعملية، مشددين على ان كل الخدمات الضرورية لسكان القطاع ستقع لاحقا على كاهل «اسرائيل» ، الامر الذي سيكلف الخزينة الصهيونية اموالا طائلة. وفي نهاية الجلسة، بحسب نفس الوزير المشارك فيها، طالب نتنياهو بإجراء تصويت على خطة احتلال القطاع بالكامل كما يطالب عدد من الوزراء وسأل عمن يؤيد عملية كهذه، الا ان الوزراء لاذوا بالصمت ولم يبادر احد منهم للاجابة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار