انتهاء المحادثات النووية الثنائية بين ايران وامريكا في جنيف

رمز الخبر: 454350 الفئة: الطاقة النووية
ايران و امريكا

انتهت مساء اليوم الخميس ، في مدينة جنيف السويسرية ، المحادثات النووية الثنائية بين مندوبي الجمهورية الاسلامية الايرانية والولايات المتحدة الامريكية بعد جولتين من المفاوضات و المشاورات المكثفة و الجادة قبل و بعد الظهر استمرت 5 ساعات تخللتها وقفة لتناول الغداء والاستراحة ، لحل و تسوية الخلافات القائمة بشأن البرنامج النووي والوصول الي الاتفاق النووي الشامل.

وعقدت هذه المحادثات في اطار جولتين ، احداهما صباحية بدات في الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي لمدينة جنيف (الثامنة صباحا بتوقيت غرينتش) والاخري مسائية استمرت ساعتين وانتهت قبل قليل . و جرت هذه المحادثات الثنائية بين ايران الاسلامية و امريكا في جنيف علي مستوي مساعدي الخارجية ، اذ تراس الجانب الايراني عباس عراقجي و مجيد تخت روانجي فيما يتراس الجانب الاميركي كبير مساعدي الخارجية ويليام بيرنز والمديرة العامة للشؤون السياسية في الخارجية وندي شيرمان ، كما يشارك في المحادثات خبراء من الجانبين .
و تعتبر هذه المحادثات هي الاولي التي تجري بعد تمديد فترة المفاوضات النووية 4 اشهر اثر انتهاء الجولة السادسة من مفاوضات فيينا التي جرت خلال الفترة من 2 الي 19 تموز الماضي و التي اخفقت في التوصل الى اتفاق نهائي . ولم تصل الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة ˈ5+1ˈ الي اتفاق في الجولة السادسة بسبب الخلافات الاساسية القائمة بينهما خاصة في مجال حجم التخصيب و طول فترة الاتفاق الشامل ، لذا فقد اتفق الطرفان علي تمديد فترة المفاوضات النووية 4 اشهر اي لغاية 24 تشرين الثاني القادم للوصول الي الاتفاق النهائي الشامل . و قدمت الجمهورية الاسلامية الايرانية جملة مقترحات منطقية وعلمية للطرف الاخر، ويسعي الطرفان للوصول الي مفهوم مشترك في القضايا الخلافية ومن ضمنها تخصيب اليورانيوم . كما اعلنت الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها بحاجة خلال فترة الاعوام الخمسة او السبعة القادمة الي 190 الف سو (SWU) لتوفير الوقود لمحطة بوشهر ومفاعل طهران الابحاثي ومفاعل اراك .
واكد رئيس الجمهورية حسن روحاني في كلمته امام الحشد الجماهيري بمدينة شهر كرد مركز محافظة جهارمحال وبختياري ، باننا نعمل وفقا لما اعلنه قائد الثورة الاسلامية وهو المرونة البطولية و نرفض المرونة المذلة و ان ايران الاسلامية لن تستسلم ابدا امام القوى الكبرى .
هذا ، و صرح احد اعضاء الفريق النووي الايراني المفاوض اليوم الخميس ، بان الهدف من المفاوضات ، هو استمرار المشاورات حول المواضيع المختلف عليها ودراسة كيفية تقريب وجهات النظر بين الجانبين .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار