مسلحو إدلب وحلب يبيعون ممتلكاتهم ويهربون إلى تركيا

أفاد مراسل تسنيم نقلاً عن مصادر صحفية بأن عدد من الأهالي من قرى وبلدات ريفي حلب وإدلب الشماليين أكدوا لجوء عدد كبير من مقاتلي فصائل المعارضة المسلحة ومتزعميهم إلى بيع أراضيهم ومنازلهم وسياراتهم بثمن بخس يصل إلى نصف قيمتها الحقيقية من أجل الهرب إلى تركيا على خلفية معلومات تفيد بأن تنظيم "داعش" ينوي إعادة السيطرة على المناطق التي فقدها في الريفين، خصوصاً القريبة والمتاخمة للحدود التركية منها.

مسلحو إدلب وحلب یبیعون ممتلکاتهم ویهربون إلى ترکیا

وكانت عصابات «داعش» فرضت نفوذها على العديد من مناطق ريف حلب الشمالي مثل "كفر حمرا وحريتان واعزاز "و عدد من بلدات ريف إدلب الشمالي قبل أن تتحد المجموعات المسلحة ضدها مما اضطرها إلى الانسحاب بطريقة مذلة نحو ريف حلب الشمالي الشرقي والتمركز في بلدات (منبج والباب وجرابلس) وتوعد إرهابيو «داعش » مسلحي ميليشيا «الجيش الحر» بالعودة إلى مناطقهم وتصفيتهم لـ«خيانتهم لهم وتعاملهم مع الأعداء» حسب تعبيره ، مما أثار الرعب في نفوس مقاتلي "الحر" إثر المجازر  والإعدامات التي تقوم بها "داعش" بحق كل من يقع بأيديها مادفعهم إلى الانسحاب والهرب .

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة