في حوار مع اسبوعية اشبيغل ..

عبداللهيان : هناك تعاون وثيق بين الموساد والارهابيين في سوريا

رمز الخبر: 459427 الفئة: سياسية
امير حسين عبد اللهيان

اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية الدكتور حسين اميرعبداللهيان ان العربية السعودية وقطر اللتين كانتا من الدول الداعمة للارهاب ، ستحترقان في نهاية المطاف بنيرانه ، و اوضح ان هناك تعاونا وثيقا بين المخابرات الصهيونية "الموساد" والارهابيين في سوريا .

وفي حوار مع اسبوعية دير اشبيغل الالمانية في معرض رده على سؤال بان الاجراءات التي اتخذتها ايران الاسلامية في سوريا ، ادت الى تنامي قوة المجموعات المتطرفة و منها "داعش" و" النصرة" ، وما هو الدور الايراني في انهاء الحرب في سوريا ؟ قال الدكتور امير عبداللهيان : "من الغريب  القول ان الاوضاع الحالية في سوريا هي نتيجة الدعم الايراني لسوريا ، ان دورنا كان تقديم الاستشارة للرئيس السوري بشار الاسد و جيشه لتمكينه من مواجهة الهجمات الارهابية ، وهذا لا يعني اننا نتجاهل مطالب المعارضة السياسية في هذا البلد ، او ان يبقى بشار الاسد رئيسا لسوريا الى اخر العمر .    وحمل عبد اللهيان المجموعات الارهابية في سوريا مسؤولية قتل المدنيين الابرياء ، و قال اذا تقرر في وقت من الاوقات تشكيل محكمة دولية لمحاكمة من تسبب بكل القتل والدمار في سوريا ، فيجب حينها استدعاء الكثيرين لمحاكمتهم ، ولا ننسى ان  وزيرة الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلينتون و وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل ومسؤولين في دول اخرى في المنطقة وخارجها ، لطالما تحدثوا عن ضرورة ارسال السلاح للارهابيين . وتابع قائلا : "صحيح ان بعض المدنيين قتلوا اثناء هجمات الجيش السوري ، لكن يجب ان لا ننسى ان الكثير من الدول و اجهزة المخابرات ساعدت على ظهور الارهاب والارهابيين في سوريا ، لاعتقادهم بامكانية اسقاط الحكومة السورية من خلال هذه المجموعات الارهابية ، ومن ثم القضاء بسهولة على الارهابيين .. لكنهم اخطأوا في حساباتهم" . واعرب مساعد الخارجية عن اعتقاده بان هذا المشروع المعقد انما يراد منه ايجاد نظام جديد في المنطقة ، وان قطر والسعودية ستكون في نهاية المطاف ، هدفا لهذه المجموعات الارهابية . و في معرض اجابته عن سؤال عمن يدعم فكرة توسيع وجود المجموعات الارهابية في المنطقة ، قال عبداللهيان ان" هناك تعاونا وثيقا بين اجهزة المخابرات كالموساد وهذه المجموعات الارهابية ، فانهم يتحركون لاسقاط الانظمة الحاكمة حاليا في سوريا والعراق واحلال انظمة تدور في فلكها" ، و تسأل قائلا "لماذا لا تساند امريكا العراق في قتاله عصابات "داعش" الارهابية رغم انها ترتبط باتفاقية للتعاون الاستراتيجي مع العراق؟" . و كشف عبد اللهيان عن وجود محادثات ايرانية - سعودية للمساعدة في انقاذ سوريا وانهاء ازمتها الحالية ، و اشار الى انه اجرى محادثات في القاهرة مع مساعد وزير الخارجية السعودي اثناء مشاركته في مراسم اداء الرئيس المصري الجديد لليمين الدستورية وتسلم مقاليد الامور ، واكد وجود رغبة لمواصلتها وعلى اعلى المستويات السياسية .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار