الامم المتحدة وروسيا وامريكا ترحب بقرار المالكي

رمز الخبر: 462295 الفئة: دولية
نوري المالكي

رحب مبعوث الامم المتحدة الى العراق و الكرملين و البيت الابيض باعلان رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي ليل الخميس الجمعة تنحيه لصالح رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي وقال نيكولاي ملادينوف في بيان ان "قرار المالكي السماح بتشكيل حكومة جديدة من دون مزيد من التأخير ، يثبت انه رجل دولة و يبرهن عن التزامه بالعملية الديموقراطية وبالدستور".

وأضاف ملادينوف ان هذا التنحي "سيسمح بخطوة تاريخية اخرى هي الانتقال السلمي للسلطة في بلد عانى طويلا من سفك الدماء والعنف" .
الى ذلك قالت مستشارة الرئيس الامريكي لشؤون الامن القومي سوزان رايس ان تنحي المالكي يعد خطوة كبرى الى الامام (...) هذا امر مشجع ونحن نأمل ان يضع العراق على طريق جديد وان يوحد شعبه في مواجهة التهديد المتمثل بتنظيم الدولة الاسلامية" . و ذكرت رايس بان العبادي تلقى رسائل دعم "من العالم اجمع" .
من جانبها ، أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم الجمعة ترحيب موسكو بالقرار التوافقي للساسة العراقيين حول نقل السلطة ، مضيفة أنها ترى فيه تعبيرا عن عزم المجتمع العراقي على حل القضايا الصعبة معا . وجاء في بيان الخارجية الروسية : "انطلاقا من مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول ذات سيادة، ولصالح تطوير علاقات الصداقة التقليدية بين روسيا والعراق، ترحب موسكو بالقرار التوافقي للساسة العراقيين حول نقل مهام السلطة"  . و أضافت الخارجية في بيانها: "نرى في هذه الخطوة تعبيرا عن العزم الثابت لكل فئات المجتمع العراقي على حل القضايا الصعبة القائمة على جدول الأعمال الوطني معا، وتوحيد الجهود في مكافحة خطر الإرهاب" . وأعربت موسكو عن أملها بتشكيل حكومة واسعة التمثيل قريبا، تباشر فورا حل المهام الماثلة أمام الدولة. وأكدت استعدادها لمواصلة تقديم الدعم لبغداد في مكافحة الإرهاب وتفعيل التعاون الثنائي متعدد الاتجاهات.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار