حاكم ولاية ميسوري الأمريكية يعلن حالة الطوارئ في مدينة فيرغسون المضطربة

رمز الخبر: 463575 الفئة: دولية
ميسوري

أعلن حاكم ولاية ميسوري الأمريكية جاي نيكسون أمس السبت حالة الطوارئ في مدينة فيرغسون إثر أعمال عنف عرقية وسرقة للمحال التجارية شهدتها المدينة على خلفية مقتل شاب أسود برصاص الشرطة، وقال الحاكم من أجل حماية الناس والممتلكات في فيرغسون، وقعت أمرا بإعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجول في المنطقة المضطربة في فيرغسون اعتبارا من منتصف الليل وحتى الساعة الخامسة فجرا.

و تبدد الهدوء صباح امس السبت، حيث تواصلت عمليات النهب للمحلات فيما كانت قوات مكافحة الشغب تراقب أحداث الليلة الثانية من الاحتجاجات على مقتل المراهق ميشيل براون دون أن تتدخل بما يجري. وحاول بعض المحتجين التصدي لعمليات النهب، ووقفوا في بعض الأحيان أمام أحد المخازن التجارية ومنعوا الأخرين من تحطيمها، واتهمت الشرطة بأنها كانت في الأيام السابقة تتصرف بعدوانية مع المحتجين. وكانت الشرطة المحلية قد قالت إن الشاب الأسود غير المسلح الذي أدى مقتله على يد شرطي أبيض إلى اندلاع تظاهرات غاضبة في المدينة الواقعة في ولاية ميسوري،كان مشتبها به في عملية سرقة قبل دقائق من إطلاق النار عليه. وأثارت هذه المعلومات مشاعر غضب واستياء في ضاحية سانت لويس في فيرغسون واتهمت عائلة الشاب الشرطة بأنها تحاول الإساءة إلى سمعته أثناء التحقيقات في الحادث. وزعمت دائرة الشرطة في فيرغسون بان مايكل براون (18 عاما) سرق علبة سيجار قيمتها 49 دولارا من متجر قبل أن يطلق عنصر الشرطة النار عليه ويقتله في وضح النهار في التاسع من آب الجاري. وساهم مقتل براون في تأجيج التوترات العنصرية في ضاحية ذات الغالبية السوداء تنتشر فيها عناصر شرطة من البيض وفي إعادة الجدل إلى الواجهة حول العلاقات بين قوات الأمن والأميركيين من أصول إفريقية. كما طرح تساؤلات حول استخدام الشرطة القوة المفرطة لتفريق متظاهرين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار