كاميرون: بريطانيا تفكر بإمكانية التعاون مع إيران من اجل التصدي لتنظيم داعش

رمز الخبر: 463618 الفئة: دولية
ديفيد كاميرون

أكد رئيس الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون" أن الأمن في بلاده لايمكن أن يسود الا اذا استخدمت بريطانيا جميع قدراتها العسكرية، من اجل التصدي لخطر عصابة "داعش" مشددا علي ضرورة تعاون لندن مع دول المنطقة في هذا المجال، بما فيها الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم" الدولية للانباء في تقرير له، أن "كاميرون" حذر من أن الغرب يواجه "صراع اجيال"، قائلا " اذا لم نتحرك لوقف هجوم هذه الجماعة الارهابية البالغة الخطورة فهي ستستمر في بناء قوتها الى ان تتمكن من استهدافنا في شوارع بريطانيا". وقال رئيس الحكومة البريطانية في افتتاحية نشرتها صحيفة "صنداي تلغراف" " ان هذا الامر لايعني ان على بريطانيا أن ترسل مجددا قوات الى العراق بل ان تفكر في امكانية التعاون مع ايران للقضاء على هذا التهديد". وتابع قائلا " ان الامن يتحق في الوقت الذي يتم فيه الاستفادة من جميع الامكانيات والموارد المتوفر لنا ومنها الدبلوماسية والقدرات العسكرية". وأكد أنه يتعين على بريطانيا أن تتعاون مع دول مثل السعودية وقطر ومصر وتركيا وربما حتى مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية من اجل التصدي لهذه العصابة الارهابية. من جانب آخر، أعلن وزير الدفاع البريطاني "مايكل فالون" أمس السبت، أن بلاده ستواصل طلعاتها الجوية للاستطلاع فوق شمال العراق في محاولة لمنع حصول اي هجمات جديدة يشنها مسلحو "داعش". وكان المتحدث باسم كاميرون بيّن قبل ذلك أن لندن تناقش ارسال الاسلحة الى قوات البيشمركة الكردية في شمال العراق عند طلب الاكراد. واعتبر الكثير من المحللين ان التحرك العسكري الامريكي والغربي لاسيما بريطانيا في شمال العراق هي من اجل حفظ منطقة كردستان العراق التي تمارس الكثيير من شركات النفط الأمريكية والأوروبية نشاطاتها هناك.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار