الارهابيان "فيغلين و"غليك" يقتحمان الأقصى وسط حرّاسة مشددة من سلطات الاحتلال

رمز الخبر: 463992 الفئة: انتفاضة الاقصي
اقتحام المسجد الاقصى

افادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء بأن نائب رئيس الكنيست الصهيوني "موشيه فيغلين" قام ، صباح اليوم الأحد ، باقتحام المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة ، و نظّم جولة استفزازية في باحاته كما صعد إلى صحن قبة الصخرة ، وسط حرّاسة مشددة من سلطات الاحتلال ، فيما سبقه اقتحام 15 مستوطنًا بقيادة المتطرّف "يهودا غليك" .

وقال مسؤول الإعلام في وزارة الأوقاف بالقدس، فراس الدبس ، أن المتطرّف "يهدودا غليك" ، أيضًا، حاول بعد اقتحامه الأقصى ، تأدية صلوات تلمودية قرب باب الرحمة، الأمر الذي استفزّ الحرّاس والمتواجدين وقاموا بطرده خارجًا، وخرج من باب حطّة . وأوضحت مصادرنا ، أن غليك؛ وأثناء خروجه من باب حطّة قام باستفزاز النساء المقدسيات الممنوعات من دخول الأقصى، الأمر الذي خلق أجواءً من التوتر . وكانت النساء ، رفعن لافتات تندد بمنع شرطة الاحتلال دخولهن إلى الأقصى، وقامت الشرطة بتمزيق اللافتات، وردّت المقدسيات بصيحات التكبير . وأفرغت سلطات الاحتلال، مساء السبت، المسجد الأقصى من المعتصمين والمعتكفين، ومنعت اليوم، الرجال دون سن الـ 50 من دخوله، حيث لا يصل عدد المتواجدين داخله حتى لحظة كتابة الخبر أكثر من 200 مصلي . وتشهد البوابات المؤدية إلى الأقصى إغلاقًا شبه يومي تفرضه سلطات الاحتلال ، وتمنع النساء من دخوله قبل صلاة الظهر، وتطوّر الأمر منذ أيام إلى منع النساء من الدخول بين الساعة الثانية والثالثة ظهرًا .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار