9 منظمات تطلق حملة لاجبار نظام ال خليفة الافراج عن المعتقل الكفيف معتوق

رمز الخبر: 464222 الفئة: الصحوة الاسلامية
جعفر معتوق

أطلقت 9 منظمات حقوقية بحرينية ونشطاء حقوق إنسان حملة للإفراج عن الكفيف المعتقل جعفر معتوق الذي قالت إنه في حاجة ملحة للعلاج، وأكدت أن العديد من السجناء يعيشون في أزمة علاجية والإهمال في وضعهم الصحي، مضيفة " ان أوضاع حقوق الإنسان في البحرين وصلت إلى مستوى خطير جداً وفى المستويات كافة حيث أن مؤسسات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان غير قادرة على أن تهتم بكل حالة فردية رغم أن الكثير من ضحايا السلطة يعانون جراء الاضطهاد الممنهج".

و قالت تلك المنظمات في بيان صدر عنها امس السبت " بادرت مجموعة من منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني ونشطاء ومدونين في البحرين وخارجها بتبني حالة المواطن البحريني معتقل الرأي الكفيف جعفر معتوق من خلال حملة حقوقية إعلامية تشتمل على عدة فعاليات سيتم الإعلان عنها قريباً"، مشيرة إلى أن ذلك سيكون بداية للعمل على حالات مشابهة من أجل أن يحصل الضحايا على حقهم ولا يتحولوا إلى أرقام في قائمة انتهاكات حقوق الإنسان المتصاعدة. والمنظمات الموقعة على البيان، هي: مرصد البحرين لحقوق الإنسان، الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، مركز البحرين لحقوق الإنسان، سلام البحرين لحقوق الإنسان، منتدى البحرين لحقوق الإنسان، جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان، المنظمة الأوروبية - البحرينية لحقوق الإنسان، منظمة "برافو"، حملة "أنا حر". وجعفر معتوق هو معتقل فقد عينيه في حادثة غير واضحة، وتم الحكم عليه بالسجن 10 سنوات دون استجواب أو تهم حقيقية. وأشارت المنظمات إلى أن هناك قرار من المحكمة بأن يتم عرضه على طبيب مختص لبيان وضعه الصحي منذ شهر أيار 2014، إلا أن القرار لم ينفذ وقد قدم محاميه شكوى ضد التحقيقات بهذا الشأن. وقالت، هذه الحملة هي للمطالبة بالإفراج عنه وضرورة حصوله على حقه في العلاج وهو متوفر اليوم بخارج البحرين لاسترجاع بصره قبل أن يستعصي علاجه. 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار