البنتاغون يعترف بفشل مهمة سرية لانقاذ رهائن امريكيين اختطفتهم عصابات داعش في سوريا

رمز الخبر: 468161 الفئة: دولية
داعش تذبح

اعترف مسؤولون في وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون امس الاربعاء ان قوات امريكية حاولت إنقاذ الصحفي "جيمس فولي" و رهائن امريكيين اخرين اثناء مهمة سرية في سوريا تبادلت خلالها اطلاق النار مع مسلحي عصابات داعش الارهابية لكنها اكتشفت في النهاية ان الرهائن لم يكونوا موجودين في الموقع الذي استهدفته .

و نفذت المهمة - التي أجازها الرئيس باراك اوباما بناء على معلومات للمخابرات الامريكية - في وقت سابق من صيف هذا العام . وكشف المسؤولون النقاب عنها بعد يوم من بث تسجيل مصور يظهر فيه تكفيري وهو يذبح الصحفي الامريكي "فولي" . ولم يشأ المسؤولون ان يقولوا على وجه التحديد متى نفذت العملية لكنهم قالوا انها لم تكن في الاسبوعين الماضيين . و اثناء العملية تم اسقاط قوات امريكية خاصة وعسكريين اخرين من طائرات هليكوبتر وطائرات اخرى في منطقة الهدف في سوريا واشتبكوا مع مسلحين من داعش الارهابية . و الحادث الذي قتل فيه عدد من المسلحين هو فيما يبدو أول اشتباك بري مباشر بين الولايات المتحدة ومسلحي داعش الذين يعتبرهم اوباما تهديدا متزايدا في الشرق الاوسط . وقالت "ليزا موناكو" كبيرة معاوني اوباما لشؤون مكافحة الارهاب في بيان ان الرئيس الامريكي اعطى الاذن لتنفيذ المهمة بناء على تقييم لفريقه للامن القومي خلص الى ان الرهائن في خطر مع كل يوم يمر . واضافت موناكو قائلة ان "الحكومة الامريكية كان لديها ما اعتقدنا انها معلومات استخبارات كافية وعندما سنحت الفرصة أذن الرئيس لوزارة الدفاع بالتحرك بقوة لاستعادة مواطنينا. مما يؤسف له ان المهمة لم تكلل بالنجاح لأن الرهائن لم يكونوا موجودين" . و من بين الرهائن الذين استهدفت العملية انقاذهم "ستيفن سوتلوف" الصحفي الامريكي الذي تلقى تهديدا بالذبح في نفس التسجيل المصور الذي يظهر إعدام فولي . و قال مسؤول كبير بإدارة اوباما ان المهمة استهدفت ايضا إنقاذ بضعة رهائن اخرين . وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) ان المهمة ركزت "بشكل خاص على شبكة الخاطفين" داخل تنظيم داعش ، دون ان يقدم تفاصيل . واضاف قائلا "كما قلنا مرارا فإن حكومة الولايات المتحدة ملتزمة بسلامة ورفاهية مواطنيها خصوصا اولئك الذين يعانون في الاسر . في هذه الحالة وضعنا أفضل ما لدى جيش الولايات المتحدة في الخطر لمحاولة إعادة مواطنينا الى الوطن" . ومضى قائلا "الولايات المتحدة لن تتسامح مع خطف اناسنا وستعمل بلا كلل لتأمين سلامة مواطنينا ومحاسبة خاطفيهم ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار