خلال «مهرجان المساجد والمقدسات في الرسالات السماوية»..

وزير الأوقاف السوري : المؤامرة على سوريا فشلت وبوصلتنا لن تنحرف عن الأقصى

رمز الخبر: 468308 الفئة: دولية
وزير الأوقاف السوري

أكد وزير الأوقاف في الحكومة السورية "محمد عبد الستار السيد" أن المؤامرة والحرب الكونية على سوريا فشلت في تحقيق أهدافها لصمود والتفاف شعبها حول جيشها وقيادتها ، لافتاً إلى أن من يقوم بإحراق المسجد الأقصى هو نفس المجرم الذي يفجر نفسه في جوامع سوريا وكنائسها ووهولاء هم "خوارج هذا العصر" .

وأشار السيد في كلمته خلال افتتاح فعاليات المهرجان الثقافي بعنوان «المساجد والمقدسات في الرسالات السماوية وأثرها في نشر السلام العالمي وعمارة الأرض وسعادة الإنسانية» الذي تقيمه وزارة الأوقاف بالتعاون مع مؤسسة القدس الدولية في دمشق ، إلى أن سوريا لم تحرف البوصلة عن الأقصى وفلسطين وأن المسجد الأقصى حاضر في أذهان السوريين دائماً مبيناً أن «من قام بإحراق المسجد الأقصى هم أعداء المسيحية والإسلام وهم يقومون الآن بإحراق المساجد والكنائس تحت عباءة مدعي الإسلام من أصحاب الفكر التكفيري الوهابي المتطرف».وأضاف السيد «إن من أحرق الأقصى نفس المجرم الذي فجر وبنفس الطريقة مسجد الإيمان بدمشق وهؤلاء هم خوارج هذا العصر ويستهدفون اليوم علماء الدين الإسلامي والرهبان والمساجد والكنائس وكل أبناء سورية ومقدراتها».وأكد السيد على الأخوة الإسلامية المسيحية، مبيناً أن عدوهما واحد، داعيا إلى إقامة أسبوع لدعم الكنائس كما المساجد لأنها تعرضت لما تعرضت له المساجد من تدنيس من قبل الصهاينة والتكفيريين المتطرفين.

يذكر أن الأسبوع العالمي للمساجد يتزامن في كل عام مع ذكرى حريق المسجد الأقصى عام 1969 على أيدي المتطرفين الصهاينة.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار