خلال «مهرجان المساجد والمقدسات في الرسالات السماوية»..

المفتي السوري : استهداف الإرهاب لسوريا هو استهداف للأمتين العربية والإسلامية

رمز الخبر: 468324 الفئة: دولية
حسون

أشار المفتي العام لسوريا الدكتور أحمد بدر الدين حسون إلى إنسانية وعالمية رسالة الإسلام ، و اكد أن دعوة القرآن الكريم لإفراد المساجد لعبادة اللـه وحده هي السر في «الهجمة العالمية الشرسة على مساجدنا الإسلامية وعلى درتها المسجد الأقصى» ، موضحا أن استهداف سوريا بهذه الحرب الكونية استهداف للأمتين العربية والإسلامية ولمستقبل الجيل القادم .

وأكد حسون في كلمته خلال افتتاح فعاليات المهرجان الثقافي بعنوان «المساجد والمقدسات في الرسالات السماوية و أثرها في نشر السلام العالمي وعمارة الأرض وسعادة الإنسانية» الذي تقيمه وزارة الأوقاف بالتعاون مع مؤسسة القدس الدولية في دمشق بأنه «علينا ألا نجعل مساجدنا حاضنة لجماعات فإنها لله وحده وعلينا أن نخصصها لعبادته وحده لا أن نجعل المساجد ضراراً للتفريق كما يفعل البعض في أقطار من العالم الإسلامي حيث «يبنى مسجد من أجل أن يشتم من على منبره الأئمة والعلماء وتباح الدماء» داعيا إلى إعادة الرسالة الحقة للمساجد . و بين المفتي السوري أن من يقوم بتدمير مقدرات سوريا يساعد في زيادة قوة العدو الصهيوني، مشيراً إلى أن من «يفترض أنها جامعة عربية ها هي اليوم تسهم في الهجوم على سوريا وشعبها لأن سوريا هي المكلفة بحماية القدس والأقصى»، داعيا إلى بث المحبة بين أبناء الأمة لأنها حين تفقد يذهب الأقصى.

يذكر أن الأسبوع العالمي للمساجد يتزامن في كل عام مع ذكرى حريق المسجد الأقصى عام 1969 على أيدي المتطرفين الصهاينة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار