أهالي الغوطة الشرقية بريف دمشق ينتفضون بوجه مسلحي"جيش الإسلام" ويهتفون "بدنا راسك ياعلوش" ..!

رمز الخبر: 468455 الفئة: دولية
زهران علوش

أفادت مصادر أهلية في ريف دمشق عن خروج تظاهرات كبيرة في قرى بالغوطة الشرقية ضد ما يسمى "جيش الإسلام" و زعيمه الإرهابي "زهران علوش " حيث طالب المتظاهرون علوش وجماعاته العسكرية بالخروج من قراهم وأحيائهم ، مبررين ذلك بعدم قدرة الاهالي على الإستمرار بتحمل الحصار المفروض عليهم من قبل الجيش السوري، وعدم قبول “علوش” أي مصالحة مع الدولة في أي بلدة من البلدات.

من جهة أخرى عمقت سيطرة الجيش السوري على مدينة "المليحة"  الحقد والكراهية على "جيش الإسلام" الذي كان يتولى القتال فيها حيث اتهم نشطاء ميدانيون "زهران علوش" ببيع “المليحة” وقبض ثمنها على الرغم من مقتل أكثر من 800 مقاتل مسلح في البلدة لوحدها ، ما دفع بعض الفصائل المسلحة بالخروج عن إمرته وتنظيم تظاهرات ضده ورفع شعارات على مواقع التواصل الإجتماعي بعبارات (بدنا راسك ياعلوش ) و (علوش يبيع المليحة للنظام ) ، في وقت كثرت الإتهامات لميلشيا "جيش الاسلام " عن ارتكابهم عمليات سرقة ونهب وتعدي على المواطنين عبر الحواجز، بالاضافة إلى طرد المواطنين من منازلهم بحجة “وجود مقاتلين من داعش”فيها .
الجدير بالذكر أن "جيش الإسلام" هو مجموعة عصابات تشكلت على أيدي الإرهابي زهران علوش الذي يتلقى الدعم من المملكة السعودية ويتخذ من مدينة "دوما" بريف دمشق مقراً له ويقاتل ضد الجيش السوري في قرى وبلدات الغوطة الشرقية ، ولكن عند دخول تنظيم "داعش" إلى الريف الشرقي اشتعلت معارك  عنيفة بينهم أسفرت عن سقوط أعداد كبيرة من الجانبين حيث بدأت داعش تتمدد في مناطق "جيش الإسلام" وتسيطر عليها .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار