المحتجون في فيرغيسون: اقتلوا داعش واتركونا وشأننا

رمز الخبر: 468773 الفئة: دولية
فرگوسن

رفع أحد المشاركين السود في تظاهرة شهدتها مدينة فيرغيسون الامريكية لافتة كتب عليها اقتلوا داعش واتركونا وشأننا وطالب بمقاتلة الحكومة الامريكية هذه العصابة الارهابية بدلا من قتل المدنيين السود في أمريكا.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء نقلا عن قناة ان.بي.سي نيوز أن أهالي هذه المدينة نزلوا الي الشوارع مساء أمس الاربعاء ونظموا تظاهرة احتجاجا علي مقتل الفتي الامريكي الاسود علي يد شرطي أبيض أمريكي. وكانت هذه المدينة مسرحا لأشد الاحتجاجات والاعتراضات في الأيام الأخيرة في تاريخ المدينة خلال الاعوام الماضية. والجدير بالذكر أن سكان المدينة نظموا تظاهرات احتجاج علي مصرع هذا الفتي الاسود البالغ من العمر 18 عاما في 9 آب الجاري.

هذه الصورة نشرتها وسائل الاعلام الخبرية والاجتماعية علي شبكة الانترنت بشكل كبير حيث لقيت أصداء واسعة النطاق في هذه الوسائل الاعلامية.

واعتبر بعض سكان هذه المدينة أن مصرع الفتي الاسود يظهر نموذجا غير عادل عن التعامل مع المواطنين السود في المدينة المذكورة. وجدير بالاهتمام أن القوانين التمييزية في أمريكا ضد السود ما انفكت تواجه احتجاج المجموعات التي تدافع عن حقوق الانسان حيث يؤكد الناشطون في هذا المجال أن التعامل العنصري مع هؤلاء ارتفع الي الضعف.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار