شلل كامل في مطار "بن غوريون" بعد قصفه من قبل القسام

رمز الخبر: 468793 الفئة: انتفاضة الاقصي
بن غوريون

أصيبت حركة الطيران المدني في مطار "بن غوريون" الصهيوني الواقع شرق مدينة تل أبيب وسط فلسطين المحتلة بشلل تام عقب تهديدات بقصفه من قبل "كتائب الشهيد عز الدين القسام" الذراع العسكري لحركة "حماس" والتي تُرجمت صباح الخميس باستهدافه بصاروخ من طراز "إم 75"في إطار الرد على عدوان الاحتلال الصهيوني المتواصل على قطاع غزة منذ شهر ونصف.

وقالت مصادر خاصة في مؤسسة الطيران الصهيوني ، إن سلطات الاحتلال قرّرت تغيير خطوط الملاحة الجوية، بعد أن غطت صواريخ المقاومة الفلسطينية معظم أجواء المدن الرئيسية في فلسطين المحتلة ، حيث حولت تلك السلطات حركة الطيران إلى خطوط جديدة تمر في أجواء شمال الضفة الغربية المحتلة . وأضافت المصادر، أن الطائرات القادمة للمطار والمغادرة منه في أعقاب هذه التغييرات باتت تستخدم المجال الجوي في الضفة الغربية المحتلة، وتحديدا أجواء مدينتي طولكرم وقلقيليلة، باعتبار أن أجواء الضفة الغربية أكثر أمناً وغير مستهدفة من قبل صواريخ المقاومة. وأشارت إلى أن حركة طيران كثيفة لوحظت في المطار الرئيسي في دويلة الاحتلال  الليلة الماضية، عقب التهديدات التي أطلقها الناطق الإعلامي باسم "كتائب القسام" أبو عبيدة باستهداف المطار خلال جولة القتال الحالية، حيث تم رصد مغادرة عدد كبير من الطائرات التي تقلع من المطار بمعدل طائرة كل بضع دقائق، حسب المصادر. وأفادت بأنه مع بدء الحظر الجوي الذي فرضته "كتائب القسام" على تل أبيب في تمام الساعة السادسة من صباح الخميس (21|8)، فإن حركة الطيران في مطار "بن غوريون" قد توقفت بشكل كامل، حيث جرى تحويل حركة الطائرات إلى مطار قلنديا شمال القدس المحتلة.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار