النخالة :عمليات الاغتيال تستدعي رداً قوياً من المقاومة

رمز الخبر: 468892 الفئة: انتفاضة الاقصي
زياد

أكد نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، أن عمليات الاغتيال التي نفذها الاحتلال الصهيوني منذ بدء خرق التهدئة تستدعي ردا قويا من قبل المقاومة الفلسطينية بغزة، وقال في تصريح لقناة الميادين مساء امس الخميس ، نتوقع أن يكون لراعية المفاوضات مصر موقف حول استئناف العدوان الصهيوني على قطاع غزة مشدداً على أن مصر ليست مرتاحة لانسحاب الوفد الصهيوني من القاهرة.

وأضاف النخالة، أن" الاحتلال الصهيوني  يريد أن يكسر إرادة الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن الوفد الفلسطيني ما زال في القاهرة ولم ينسحب إنما وفد دويلة الاحتلال قام بذلك".

وتابع النخالة : "لا يوجد موقف فلسطيني للانسحاب من مفاوضات القاهرة، وإذا قامت مصر بدعوتنا من جديدة فنحن جاهزون".

وفيما يتعلق بما يجري الآن في مجلس الأمن بين الدول الأوروبية الكبرى ألمانيا وفرنسا وبريطانيا من بلورة قرار حول الاوضاع في قطاع غزة أكد النخالة أن حركة الجهاد الإسلامي ستدرس القرار فور صدوره وسيكون لها موقفاً حازماً منه.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار