في تصريح لـ " تسنيم " ...

بروفيسور الماني: حدة التمييز العنصري في أمريكا تزداد في ظل الأزمة الاقتصادية

رمز الخبر: 469020 الفئة: دولية
پروفسور آلمانی

أشار البروفيسور في العلوم السياسية الالماني الدكتور كريستيان هاك الي الأزمة العنصرية الجارية في أمريكا وتصاعد حدة التمييز العنصري في هذا البلد في ظل الأزمة الاقتصادية مؤكدا أن المواطنين السود الامريكيين اصيبوا بالاحباط من رئيس الادارة الامريكية باراك اوباما بعدما كانوا يعولون عليه لتحسين أوضاعهم في بلدهم.

و أكد هذا البروفيسور لدي اشارته الي الاحتجاجات الجارية في مدينة فيرغوسن أن الشرطة الامريكية تعتبر مهد التمييز العنصري موضحا أن حدة هذا التمييز تزداد يوما بعد آخر في ظل الازمة الاقتصادية التي تعصف بالولايات المتحدة حاليا. وشدد علي أن الاضطرابات التي تشهدها أمريكا في الوقت الحاضر لم يتم تسويتها مشيرا الي أن الوضع الاقتصادي قد زاد الطين بلة في قضية التمييز العنصري في أمريكا. ورأي أن البيض في الشرطة الامريكية يعتبرون أنفسم أرباب السود في جنوب أمريكا حيث أن طبيعتهم الاستعلائية تجعلهم في ممارسة كل أنواع الاستبداد ضد السود. ولدي اجابته علي سؤال أن الكثير من الامريكان كانوا يعولون علي أن انتخاب اوباما رئيسا للجمهورية في بلادهم سيعمل علي تحسين أوضاع السود قد تحول الي يأس واحباط قال " ان اوباما لم يؤد أي دور سوي لون بشرته الا أنه يتناغم مع البيض أكثر من أبناء لحمته وحتي يبدو في بعض الاحيان أنه أكثر بياضا من البيض أنفسهم "؟! وأشار البروفيسور الالماني الي مقتل الشاب الامريكي الاسود علي يد شرطي أبيض في مدينة فيرغوسن وأكد أن تصاعد الازمة الاقتصادية أدي الي تدهور الوضع الاقتصادي للسود خاصة حيث أن الاشتباكات قد زادت حدتها ما يظهر بأن الاضطرابات التي تشهدها هذه المدينة ليست الاولي ولا الاخيرة اذ أن أمريكا علي أعتاب اضطرابات مماثلة في المستقبل.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار