الصين تعلن ارتفاع نسبة استيرادها النفطي من ايران الاسلامية في تموز الي 40 بالمائة

رمز الخبر: 469191 الفئة: اقتصادية
نفتکش

أعلنت الأرقام التي نشرتها منظمة جمارك في الصين ارتفاع نسبة استيراد هذا البلد من نفط الجمهورية الاسلامية الايرانية الي 40 بالمائة في شهر تموز العام الجاري وذلك قياسا لنفس الفترة من العام الماضي حيث يأتي ذلك بعد توصل ايران الاسلامية والقوي السداسية العالمية الي اتفاق مؤقت في جنيف العام الماضي.

و أفادت وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء نقلا عن رويترز بأن هذه المنظمة أكدت ذلك في تقرير لها نشرته أمس الخميس موضحة أن الصين زادت من نسبة استيرادها من النفط الخام الايراني بعد عقد الاتفاق النووي في جنيف في شهر تشرين الثاني من العام الماضي. وقد تبوأت الصين منذ ذلك الحين المركز الرئيس لاستيراد النفط من ايران الاسلامية في آسيا. وقالت مصادر صناعية وشركة سينوبك " ان المصفي الحكومي في الصين بادر الي شراء النفط الايراني نظرا لسعره قياسا للنفط السعودي خلال العام الجاري ". والجدير بالذكر أن ارتفاع نسبة استيراد الصين السوائل وهي نوع من النفط الخفيف من الجمهورية الاسلامية الايرانية من حقل بارس الجنوبي يعتبر من الأسباب الرئيسة لاستيراد النفط الايراني من قبل الصين. وحسب الأرقام الرسمية التي نشرتها الجمارك الصينية فإن نسبة استيراد الصين النفط من الجمهورية الاسلامية الايرانية في شهر تموز ارتفع الي مليونين و37 الف طن أي مايعادل 558 الف و865 برميل في اليوم اذ سجل زيادة قياسا للشهر الذي سبقه أي حزيران الماضي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار