أنباء عن اطلاق سراح طارق عزيز و سلطان هاشم وحسين رشيد ومغادرتهم العراق سرا إلى الدوحة !!؟

تداول اعلاميون عراقيون ، معلومات تفيد باطلاق سراح كل من طارق عزيز مساعد المقبور صدام و سلطان هاشم وزير دفاعه وحسين رشيد ، من السجن ومغادرتهم العراق ، و قال مصدر في العاصمة الاردنية عمان ان عزيز وهاشم ورشيد تم اطلاق سراحهم من السجن في بغداد ، و غادروا العراق سرا باتجاه العاصمة القطرية الدوحة .

طارق عزیز سلطان هاشم

يذكر ان طارق عزيز سبق ان شغل منصب وزير الخارجية (983–99) ونائب رئيس مجلس الوزراء في النظام البائد وهو عضو في القيادة القطرية لحزب البعث المنحل ، و اعتقلته القوات الامريكية في 24 نيسان 2003 وحكم عليه بالاعدام من قبل المحكمة الجنائية الخاصة ، فيما تدخل الفاتيكان و جهات دولية لاجل اطلاق سراحه ، اما سلطان هاشم فكان يشغل منصب وزير الدفاع في النظام العراقي السابق اعتقل في ايلول عام 2003 بعد أن عرض عليه قائد الفرقة 0 الأمريكي الجنرال دايفيد باتريوس الاستسلام مقابل محاولة إطلاق سراحه فيما بعد ولكن تم تقديمه للمحاكمة ، و تم إصدار حكم الإعدام بحقه ، اما حسين رشيد فشغل منصب رئيس اركان الجيش و مستشار عسكري ، وامين السر العام للقيادة العامة للقوات المسلحة القت القوات الامريكية القبض عليه بتاريخ 26 حزيران 2003 واعتبر أسير حرب من قبل الهيئة الدولية للصليب الأحمر وقدم للمحكمة لدوره في عمليات الانفال وحكم عليه بالاعدام والسجن مدى الحياة  .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار