جبهة العمل الإسلامي في لبنان : الإرهاب التكفيري لا يقل خطورة عن خطر العدو الصهيوني

رمز الخبر: 473622 الفئة: دولية

شددت جبهة العمل الإسلامي في لبنان ، علي ان خطر الإرهاب التكفيري الدموي المسلح لا يقل خطورة عن خطر العدو الصهيوني الحاقد الذي يمعن قتلا وفتكا ودمارا بالشعب الفلسطيني المظلوم في قطاع غزة تحديدا وفلسطين المحتلة عموما ، مؤكدا في بيان ان "المقاومة كانت ولا زالت الحصن المنيع في الدفاع عن وحدة لبنان وأمنه واستقراره" .

ولفت بيان جبهة العمل الاسلامي الي ان ˈالمقاومة كفيلة بوأد الفتنة الداخلية وبمنع حصول حرب مذهبية سنية شيعية يسعي لها العدو مع حلفائه في الداخل والخارجˈ . وحذّر البيان ˈمن بعض الأصوات الداخلية الناشزة التي تصدر عن بعض المسؤولين والسياسيين والتي تزيد من الشرخ والانقسام الحاصل في البلاد وخصوصا فيما يتعلق بالتشكيك بدور المؤسسة العسكرية والمقاومةˈ مؤكدا ضرورة تحصين الساحة الداخلية ورص الصفوف من أجل مواجهة الأخطار المحدقة بلبنان والمنطقة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار