في كلمة بالملتقي الدولي العاشر للطاقة...

وزير النفط: الحظر النفطي ضد ايران الاسلامية عرّض أمن الطاقة في العالم الي الخطر

رمز الخبر: 473846 الفئة: اقتصادية
بیجن نامدار زنکنه

أكد وزير النفط بيجن نامدار زنكنة أن الحظر النفطي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية عرّض الأمن في مجال الطاقة بالعالم الي الخطر مشددا علي أن هذا الحظر انما يفرض علي الشعب الايراني المسلم لأهداف ودوافع سياسية بحتة تترك آثارها السيئة للغاية علي انتاج النفط والغاز وتؤدي بالتالي الي عدم التوازن في أسواق النفط العالمية.

و أفاد مراسل القسم الاقتصادي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الوزير زنكنة أعلن ذلك في الكلمة التي القاها اليوم الثلاثاء أمام الملتقي الدولي العاشر للطاقة الذي بدأ أعماله في طهران بحضور وفود وخبراء من داخل الجمهورية الاسلامية الايرانية وخارجها. وأعرب الوزير زنكنة عن أسفه لفرض الحظر غير العادل علي مجال الطاقة في ايران الاسلامية وأكد أن فرض هذا الحظر أدي الي تأخير تنفيذ المشاريع لانتاج الغاز في حقل بارس الجنوبي في العام الميلادي الماضي. ورأي وزير النفط أن الحظر الاستكباري أدي الي تلوث البيئة حيث أضطرت الجمهورية الاسلامية الايرانية علي استخدام الغاز السائل الذي يؤدي الي التلوث بدلا من وقود الغاز الطبيعي النظيف وقال متسائلا "ان السؤال الذي يطرحه الآن من الذي سيلحق به الضرر من جراء فرض مثل هذا الحظر؟ اليس المجتمع البشري؟". وأضاف قائلا " ان حكومة الرئيس روحاني تبدي اهتماما بالغا بحماية البيئة وخاصة في مجال الاستفادة المثلي من الطاقة حيث انها خصصت اعتمادا ماليا قدره 60 مليار دولار لتنفيذ مشاريع ايصال الغاز الي المدن والقري ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار